كشف طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن إقامة مؤتمر صحفى الثلاثاء المقبل للإعلان.. المزيد

التعليم,الدبلومة الأمريكية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 22:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير التعليم: إلغاء امتحان "SAT" بمصر بعد ثبوت تسريب الأسئلة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم السبت، عن إقامة مؤتمر صحفي، الثلاثاء المقبل، للإعلان عن ملامح الدراسة خلال العام الدراسي الجديد، مضيفًا أنه سيجرى خلال المؤتمر الكشف عن تفاصيل حضور وغياب الطلاب بالعام الدارسي الجديد.



وحول أزمة تسريب امتحان الدبلومة الأمريكية، قال طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال مداخلة هاتفية اليوم السبت، في برنامج على مسئوليتي، والذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى المذاع على فضائية "صدى البلد"، أن الهيئة الأمريكية للامتحانات ألغت امتحان الـ"SAT" في مصر بعد ثبوت تسرب الأسئلة، وقامت الإدارة الأمريكية برفع دعاوى على الأشخاص الذين قاموا بتسريب الامتحان.

اعتماد اختبارات "ACT" لطلاب الدبلومة الأمريكية

وكشف طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه تم اعتماد اختبارات "ACT" لطلاب الدبلومة الأمريكية وهي اختبارات إلكترونية معتمدة داخل مصر لطلاب الدبلومة الأمريكية، موضحا أن هذه الشهادات ليست مصرية وإنما شهادات أجنية مسؤولة عنها جهات أخرى.

إجراء  امتحان "ATC" يعقد إلكترونيًا لتقليل فرص التسريب

وأضاف الدكتور طارق شوقي، أن امتحان "ATC" يعقد إلكترونيًا، وهو ما يقلل من فرص التسريب، موضحا أنها لا تختلف كثيرا عن امتحان "SAT"، وأن الامتحان الذي تم تسريبه هو امتحان ورقي عكس امتحان الـ"ATC".

ورفض وزير التربية والتعليم التعليم الفني أي محاولات لتفادي امتحان الـ"ATC"، مؤكدًا أنه تواصل مع وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، وتم الاتفاق معه على تأجيل التنسيق مع الطلاب الذين تعرضوا لتلك الأزمة بعد تسريب الامتحان.

وزير التعليم: اكتمال الدبلومة الأمريكية من خلال أعمال السنة والامتحان 

وشدد الدكتور طارق شوقي على أن اكتمال الدبلومة الأمريكية لن يتم سوى من خلال أعمال السنة ودرجات الامتحان، موضحا أنه ليس من العدالة أن يتم مساواة من حصل على امتحان السات واجتهد وبين من قرر تأجيله لآخر لحظة.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن كل دولة لها شكل في تقييم طلابها، فالقرار الخاص بهذه الشهادات الأجنبية مسئولة عنها الجهة التي تدير الامتحانات.