بدأت إيران عامها الدراسي الجديد اليوم السبت إلا أن الكثير من الطلاب لم يعودوا إلى فصولهم الدراسية.. المزيد

إيران,بدء الدراسة,كورونا

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 20:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اليوم السبت..

إيران تبدأ العام الدراسي الجديد رغم ارتفاع إصابات كورونا

كورونا في إيران- أرشيفية
كورونا في إيران- أرشيفية

بدأت إيران عامها الدراسي الجديد، اليوم السبت، ولكن الكثير من الطلاب لم يعودوا إلى فصولهم الدراسية كالمعتاد، حيث أبقتهم جائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات في المنزل.



وأكدت وزارة التعليم، أن الطلاب في المدن التي لا تقع حاليا ضمن المنطقة الحمراء، أي المنطقة التى يرتفع خطر الإصابة بالفيروس فيها، يمكنهم العودة إلى فصولهم الدراسية، فيما يتعين على الآخرين حضور دروس عبر الإنترنت فقط.

وفي العاصمة طهران، التي تعتبر منطقة صفراء، أي أقل خطورة، يمكن لأولياء الأمور أن يقرروا ما إذا كانوا سيرسلون أطفالهم إلى الفصول أم لا، ونظرًا لارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس، اختار كثيرون إبقاء أطفالهم في المنزل.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني: "صحة أطفالنا هي الأولوية القصوى، ولكن تعليمهم لا يقل أهمية".

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، أن الخيار الأفضل هو الذهاب إلى المدرسة والالتزام الصارم بلوائح الوقاية من الفيروس، لكن الأمر متروك في النهاية لأولياء الأمور ليقرروا الأفضل لأبنائهم.

ويقول خبراء الصحة إن المدارس تفتح أبوابها الآن قبل الأوان ويمكن أن تشكل سيناريو خطيرا. 

وأكدت أعداد المصابين اليوم السبت شكوكهم، حيث توفي 110 أشخاص لأسباب تتعلق بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية وتم تسجيل حوالي 1900 حالة جديدة في نفس الفترة الزمنية.

كورونا في إيران

وأعلنت المتحدثة بِاسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني "سيما سادات لاري"، ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقالت سادات لاري، في تصريحها الصحفي اليوم السبت، إنه تم خلال الساعات الـ24 الماضية تسجيل 1894 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد إلى 384 ألفًا و666 حالة حتى اليوم، بينهم 3708 في وضع حرج، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأضافت أن 110 أشخاص آخرين توفوا جراء الإصابة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية ليرتفع عدد المتوفين إلى 22 ألفًا و154 شخصًا.

وتابعت المتحدثة بِاسم وزارة الصحة، أن ثلاثة ملايين و355 ألفًا و152 شخصًا خضعوا لفحص الکشف عن الإصابة بالفيروس في أنحاء البلاد حتى اليوم السبت.

إصابات كورونا في العالم 

وبلغ عدد الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المستجد 26 مليون و623 ألفًا و562 حالة في مختلف أنحاء العالم حتى الساعة السابعة و58 دقيقة بالتوقيت العالمي الموحد (يو تي سي)، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.

وتسبب المرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد، كوفيد- 19، في وفاة 874 ألفا و717 شخصًا.