مناهض لريال مدريد ومؤلف كتاب.. من هو روبين آريا محاور ميسي.. المزيد

برشلونة,ميسي,بقاء ميسي,روبين آريا,موقع جول

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مؤلف كتاب ومناهض للريال

بعد إعلانه استمرار ميسي مع برشلونة.. من هو روبين آريا؟

ميسي وروبين آريا
ميسي وروبين آريا

بعد 10 أيام من الصمت، والأخبار المتداولة والحصريات، أعلن ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، أمس، عن استمراره في مع فريق برشلونة الإسباني خلال الموسم المقبل.



حوار مطول أجراه ميسي يشرح فيه سبب طلبه الرحيل وعدم قدرته على الوقوف في المحاكم أمام برشلونة.

أجرى الحوار مع ميسي صحفي إسباني لم يكن معروفًا بشكل كبير، ولكنه منذ أمس، أصبح أحد أهم الصحفيين لقدرته على محاورة ليونيل ميسي في هذا التوقيت بالتحديد، في حوار كان ينتظره العالم أجمع، ليصبح أهم حوارًا صحفيًا رياضيًا في عام 2020.

فاز بهذا الحوار الصحفي الإسباني روبين آريا، والذي تمكن من إقناع ميسي بكسر حاجز الصمت، والخروج والتحدث.

روبين آريا صحفي يعمل بالتلفزيون الإسباني ويكتب لموقع target.com ، وكذلك موقع Goal في نسخته الإسبانية، الذي نُشرت فيه مقابلة ليونيل ميسي أمس.

وظهر آريا في إحدى الغرف الكبيرة في منزل ميسي، مع كرسيين فقط له ولليو في غرفة فارغة، ليعلن ميسي أنه سيبقى في برشلونة، وأنه أخبر جوزيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي الكتالوني أن هذا الموسم سيكون الأخير وأنه لم يعد سعيدًا.

تلميح لم يكن بالحسبان.. وكسب متابعين بسبب ميسي

يوم الخميس الماضي، أعلن آريا أنه سافر إلى برشلونة من خلال وضع صورة على متن الطائرة في حسابه على موقع إنستجرام، لم يهتم أحد بهذا الأمر، حيث يملك ما يقرب من خمسة آلاف متابع فقط، وبعد المقابلة، كتب على موقع التواصل الاجتماعي: "لاعب فريد من نوعه وشخص أيضا فريد"، ليجمع بالفعل ما يقرب من 130 ألف متابع.

أريا.. مناهض لريال مدريد ومؤلف كتاب

روبين آريا ولد في عاصمة إسبانيا مدريد، قبل 45 عامًا، وهو صحفي في شبكة TVE "القناة الثالثة الإسبانية"، وكذلك عمل في صحيفة سبورت، بالإضافة إلى الكتابة لموقع Goal، حيث نشر المقابلة مع ليونيل ميسي.

بدأ آريا مشواره معلقًا لكرة القدم في برنامج "Tiempo de Juego" التابع لشبكة COPE، وهو معلق منتظم على أهم مباريات دوري كرة القدم الإسباني أو فريق كرة القدم الإسباني أو سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1.

وحصل روبين على جائزة SFC الصحفية "خوسيه أنطونيو بلازكيز" في نسختها الثامنة من قبل إشبيلية، لرأيه في احتكار الدوري الإسباني والظلم على الصحافة الوطنية بفرق متواضعة في مقالته "سيسقط إشبيلية".

كذلك نشر في صحيفة Superdeporte تقريرًا مفصلاً عن الاتحاد الوطني للحكام، حيث حاول إثبات أن جزءً كبيرًا من رؤساء هذه الهيئة ينتمون إلى ريال مدريد، بالإضافة إلى ذلك، شارك في تأليف كتاب "كرة القدم مثل ذلك" مع خوسيه خواكين بروتونز