أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خالص تعازيه في ضحايا فيضان السودان والذي أسفر عن وفاة..المزيد

السودان,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,فيضان,فيضان السودان,سيول السودان,أخبار السودان

السبت 24 أكتوبر 2020 - 08:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول تعليق من الرئيس السيسي على فيضان السودان

فيضان السودان
فيضان السودان

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن خالص تعازيه في ضحايا فيضان السودان، والذي أسفر عن وفاة ٩٩ مواطنًا وإصابة ٤٦ آخرين، وتضرر اكثر من نصف مليون نسمة وانهيار كلي وجزئي  لأكثر من ١٠٠ ألف منزل، حيث  تجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام الارقام القياسية التي رصدت خلال العامين (١٩٨٨-١٩٤٦) مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.



مصر تعزي السودان في ضحايا الفيضان

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:"خالص التضامن مع أشقائنا السودانيين حكومة وشعبا جراء السيول والفيضانات التي تجتاح السودان الشقيق، والتي أدت إلى خسائر مفجعة في الأفراد والممتلكات".

وتابع:" وأؤكد استعداد مصر الدائم لتقديم كل سبل الدعم لأشقائنا السودانيين في هذه الفترة الدقيقة للتعامل مع آثار الفيضانات، داعيُا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا في السودان الشقيق الصبر والسلوان."

وفي سياق آخر، ذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية، نشرته اليوم ، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنه " استناداً إلى الروابط الأخوية الراسخة التي تربط شعبي وادي النيل ووحدة المسار والمصير التي تجمع بين مصر والسودان، تُعرب مصر عن تضامنها الكامل مع حكومة وشعب السودان الشقيق، ووقوفها جنباً إلى جنب مع الأشقاء في السودان لمواجهة تداعيات السيول والفيضانات التي اجتاحت عدداً من الولايات السودانية وأدت إلى وفاة عدد من المواطنين وتدمير المنازل."

وأضاف البيان:"وإذ تعرب مصر عن خالص التعازي في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت السودان الشقيق، فتؤكد مصر على استمرار استعدادها الكامل للتنسيق مع الأشقاء في السودان اتصالاً بجهود الإغاثة الإنسانية اللازمة لمواجهة تداعيات تلك الفيضانات، معربةً عن ثقتها في تجاوز السودان حكومةً وشعباً لتلك الأزمة."

ويذكر أن  السلطات السودانية فرضت، حالة الطوارئ في كافة ربوع البلاد لمدة 3 أشهر، حيث اعتبر مجلس الأمن والدفاع السوداني، أن السودان أصبح منطقة كوارث طبيعية، وتم تشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة اثار السيول والفيضانات لخريف ٢٠٢٠، برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارات والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الأدوار المحلية والإقليمية والعالمية.