فرضت السلطات السودانية حالة الطوارئ في كافة ربوع البلاد لمدة 3 أشهر حيث اعتبر مجلس الأمن ..المزيد

السودان,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,اخبار السودان,فيضان السودان,حالة الطوارئ في السودان,سيول السودان,الفيضانات والسيول

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 12:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

باعتباره منطقة كوارث طبيعية.. السودان يعلن حالة الطوارئ

فيضان السودان
فيضان السودان

فرضت السلطات السودانية، حالة الطوارئ في كافة ربوع البلاد لمدة 3 أشهر، حيث اعتبر مجلس الأمن والدفاع السوداني، أن السودان أصبح منطقة كوارث طبيعية، وتم تشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة اثار السيول والفيضانات لخريف ٢٠٢٠، برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارات والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الأدوار المحلية والإقليمية والعالمية.



إعلان حالة الطورائ في السودان

وصرحت لينا الشيخ وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، عقب اجتماع  مجلس الأمن والدفاع السوداني بالقصر الجمهوري، مساء أمس الجمعة، بأن المجلس أعلن حالة الطوارئ لثلاث اشهر واعتبار البلاد منطقة كوارث طبيعية وذلك بعد استماعه للتقارير المتعلقة بفيضانات هذا العام ووقوفه على حجم الخسائر البشرية والاضرار المادية، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية سونا.

وأوضحت، أن المجلس استعرض خلال الاجتماع مجموعة من التقارير بشأن الخريف والفيضانات للعام الجاري 2020، مؤكدة أن "الأضرار المادية للفيضانات أسفرت عن تأثر ١٦ ولاية من ولايات السودان، ووفاة ٩٩ مواطنًا وإصابة ٤٦ آخرين، وتضرر اكثر من نصف مليون نسمة وانهيار كلي وجزئي  لأكثر من ١٠٠ ألف منزل، حيث  تجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام الارقام القياسية التي رصدت خلال العامين (١٩٨٨-١٩٤٦) مع توقعات بإستمرار مؤشرات الارتفاع."

وأشاد مجلس الأمن والدفاع السوداني، بكافة الجهود الرسمية والمجتمعية، التي بُذلت للتخفيف من أثار الخريف، مع الدعوة للمزيد من التكاتف والتكافل والترابط بين مكونات الشعب السودانى.

وفي سياق منفصل، ذكرت  المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس، أنها تسعى  لتويزع مواد الاغاثة بأسرع ما يمكن على المتضررين جراء السيول والفيضانات من النازحين واللاجئين والمجتمعات المحلية .

وأعرب  اكسيل بيشوب، ممثل المفوضية السامية في السودان، عن امتنان المفوضية لدولة الامارات العربية المتحدة التي قامت بنقل المواد الإغاثية مساهمة منها في هذا العمل الإنساني.

وكانت شحنة من الدعم الإنساني لضحايا السيول والفيضانات وصلت الخرطوم مساء أمس، من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، و تشتمل على حوالي 100 طن من مواد الايواء والخيام والاغطية والمشمعات، التي تكفلت دولة الامارات العربية المتحدة بتكلفة شحنها جوًا الى السودان بعد ان جهزتها المفوضية السامية التابعة للامم المتحدة كدعم عاجل للسودان.

ويذكر أن الإمارات العربية المتحدة، تبرعت بنقل هذه المواد باعجل ما يكون عبرالجسر الجوي، حتى تتمكن المفوضية من توزيع مواد الإيواء التي تشتد الحاجة إليها في كل انحاء البلاد حاليًا من دارفور إلى الخرطوم.