أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن مشروع مصر الرقمية هو أحد المشروعات القومية

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 02:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الخدمة من البيت في دقائق

وزير الاتصالات يستعرض تفاصيل مشروع بناء مصر الرقمية

الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مشروع مصر الرقمية هو أحد المشروعات القومية، وفي ضوء هذا المشروع تتضافر كل جهود الدولة لبناء مصر الرقمية، التي يمكن عن طريقها توفير الخدمات الحكومية بشكل أفضل وأسهل بالنسبة للمواطن في أي مكان على مستوى الجهورية.



محاور مشروع مصر الرقمية

وأوضح الوزير في تصريحات صحفية أن الخدمات الحكومية المرقمنة هي واحدة من محاور مشروع مصر الرقمية، مشيرًا إلى أن مشروع مصر الرقمية لا يقتصر فقط على الخدمات الحكومية المرقمنة والمتمثلة في فرص العمل والتدريب والتعلم في كل مدينة أو قرية أو نجع في مكان محل إقامته.

ويهدف مشروع مصر الرقمية إلى تحقيق المساواة والعدالة في التنمية في كل المحافظات والمدن والقري المصرية، من خلال منظومة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويأتي أيضًا من ضمن محاور مشروع مصر الرقمية هو العمل على مراقبة أداة العمل الحكومي وتطويرة والتعرف على الفجوات داخل الجهاز الحكومي، فضلًا عن إدارة موارد الدولة إدارة رشيدة وتقليل الهدر فيها ضمن مهام مشروع مصر الرقمية.

بالإضافة إلى القضاء على أي فساد داخل أي جهة حكومية، من خلال الفصل بين مقدم الخدمة والمواطن والعمل فقط على طريق الأنظمة المرقمنة، بجانب الخدمات الحكومية المرقمنة التي يتلقها المواطن بشكل أسهل وحوكمة أكثر إحكامًا.

ومن ثم تلقي الخدمة بشكل حضاري يليق بالمواطن المصري في أي مكان سواء تلقى هذه الخدمة من منصة مصر الرقمية على الانترنت أو من خلال أماكن تقديم الخدمات الحكومية.

البث التجريبي لـ منصة مصر الرقمية

منصة مصر الرقمية تم إطلاقها تجريبًا حاليًا وعليها مجموعة من الخدمات عددها حوالي 70 خدمة بين خدمات الاستثمار بجانب خدمات مكونة من حزم مختلفة للمواطن وهي خدمات التموين وخدمات التوثيق والشهر العقارية والمرور وخدمات المحليات والأحوال المدنية وغيرها.

بناء مشروع مصر الرقمية

مشروع مصر الرقمية هو عبارة عن بناء شبكة من كابلات الألياف الضوئية بين كل الأجهزة والجهات والمباني الحكومية على مستوى كل المحافظات، بما يسهل التواصل اللحظي بين كل الجهات الحكومية للتسهيل على المواطن الحصول على الخدمة في أقل وقت ممكن.

وعدد المباني الحكومية التي تم ربطها بشبكة كابلات الألياف الضوئية هي 31 الف مبنى حكومي ثم الانتهاء من ربط حوالي 5500 مبنى.

وجاري ربط باقي المباني الحكومية في غضون 30 شهرا بتكلفة 6 مليارات جنيه تتحملها الدولة.

الهدف من مشروع بناء مصر الرقمية

الهدف من مشروع بناء مصر الرقمية هو ضمنا جودة واستمرارية الخدمة الحكومية بشكل ميسر، وإن تكون شبكة الخدمات الحكومية غير معتمدة على وسائل الاتصالات الهوائية أو عن طريق خدمة الانترنت العامة، ولكن شبكة الألياف الضوئية تكون مؤمنة بشكل مستقل

فضلًا عن بناء أحدث الأنظمة والبرامج المعتمدة على تكنولوجيات متطورة ومزودة بأجهزة حديثة سواء أجهزة اتصالات أو أجهزة حاسبات أو أجهزة تخزين.

العنصر البشري داخل منظومة مصر الرقمية

وأكد الوزير إن العنصر البشري هو العنصر الأهم من خلال برامج لتدريب الكوادر البشرية من مقدمي الخدمات الحكومية بحيث تكون قادرة على التعامل الأمثل من هذه المنظومة وبالتالي تقديم الخدمة بالمستوى المستهدف.

أما المرحلة الثانية هي الاستفادة من الكم الضخم من البيانات التي تحم حصرها في إطار مشروع مصر الرقمية، وهي البيانات هي بمثابة ثروة معلوماتية ضخمة.

فرص العمل في مصر الرقمية

وأكد الوزير أن بناء مصر الرقمية وتطبيق عملية التحول الرقمي، لا تغني عن الأيد البشرية العاملة، وليس كما يعتقد البعض إنها ترفع أعداد البطالة أو تقلل فرص العمل.

ولكن الحقيقة هي أن التحول الرقمي لا يقلل فرص العمل ولكن يخلق أنماط جديدة من الأعمال تتطلب مستويات أعلى من المهارات وهنا يأتي أهمية برامج التدريب والتأهيل التي تنفذها الدولة في إطار مشروع بناء مصر الرقمية.