ضبطت المباحث الجنائية بالغربية اليوم الجمعة الطبيب النفسي المتهم بالتحرش بمرضاه السيدات..المزيد

طنطا,تحرش,طبيب نفسي,الطبيب النفسي المتحرش

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| القبض على الطبيب النفسي المتحرش بمريضاته في طنطا

تحرش
تحرش

ضبطت المباحث الجنائية بالغربية، اليوم الجمعة، الطبيب النفسي المتهم بالتحرش بمرضاه السيدات ومحاولته إقناعهن بممارسة أعمال منافية للآداب وإيهامهن بأن ذلك نوع من أنواع العلاج النفسي.، وذلك أثناء جلسات العلاج داخل عيادته الخاصة بمدينة طنطا



والبداية تعود عندما تلقى هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارًا من مأمور قسم أول طنطا، عقب تداول منشور بإحدى الصفحات بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" يتضمن رسائل مرسلة من العديد من السيدات مفادها أنه أثناء علاجهن لدى أحد الأطباء النفسيين بمدينة طنطا قام بالتحرش بهن لفظيًا وطلب إرسال صور خاصة لهن ومحاولة إقناعهن بممارسة بعض الأعمال المنافية للآداب وإيهامهن بأن ذلك نوع من أنواع العلاج النفسى.

وأمر مدير أمن الغربية بتشكيل فريق بحث جنائي، قاده الرائد يوسف الجندي، رئيس مباحث قسم أول طنطا، وبالفحص تبين قيام عدد من السيدات بالتقدم ببلاغات للجهات المختصة بشأن الوقائع المنشورة على الفيس بوك.

وبتقنين الإجراءات الأمنية، جرى تحديد مكان الطبيب وأمكن ضبطه، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر وأخطرت النيابة العامة للتحقيق مع المتهم.

وكانت فتحت نيابة غرب طنطا الكلية بمحافظة الغربية، تحقيقًا موسعًا في واقعة اتهام طبيب نفسي مشهور بالتحرش بمريضاته داخل عيادته، واستمعت جهات التحقيق، لمدة 6 ساعات متواصلة، إلى أقوال المجني عليهن اللاتي أكدن أن الطبيب استغل تعبهن النفسي وتحرش بهن جسديًا ولفظيًا. 

وكشفت الضحايا في أقوالهن، توجهن للطبيب في عيادته بحثًا عن علاج نفسي، فيما ادعى أنه يقدم علاجًا جديدًا بالبوس والأحضان هو علاج مناسب لهن، وهي طريقة معترف بها عالميًا، ويستخدمها عدد من الأطباء، وأكدن أنهن واجهن تلك المحاولات برفض قاطع، ولكن الطبيب كان يُصر على ذلك وسبق وأن غافلهن وتحرش بهن.

ومن جانبها أعلنت نقابة الأطباء بمحافظة الغربية، فتح باب التحقيق؛ للتاكد من صحة الاتهامات التي ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تحرش أحد الأطباء بمرضاه، مؤكدة أن التحقيق يأتي حفاظًا على هيبة ووقار الأطباء ومكانتهم كأصحاب رسالة إنسانية للمجتمع.