رد خورخي ميسي والد ووكيل أعمال اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة في بيان رسمي على بيان رابطة أند

برشلونة,اخبار برشلونة

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في بيان رسمي.. والد ميسي يصدم برشلونة ويكذب الليجا

رد خورخي ميسي والد ووكيل أعمال اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة، في بيان رسمي، على بيان رابطة أندية الدوري الإسباني "لا ليجا"، حول موقف مصير مع البارسا ووجود شرط جزائي في عقد اللاعب يصل إلى 700 مليون يورو.



وأوضح والد ميسي أنه لا يوجد أي شرط جزائي حال رغبة ميسي في إنهاء مسيرته مع برشلونة وقراره الرحيل من جانب واحد في نهاية موسم 2019-2020.

وجاء في بيان والد ميسي:" لا نعلم أي عقد قاموا بتحليله وما هي الأسس التي استنتجوا من خلالها أنه يجب اللجوء للشرط الجزائي حال قرر اللاعب الرحيل من جانب واحد بنهاية موسم 2019-2020"

وواصل: " هذا خطأ واضح من جانبكم، وأشير بالبند رقم 8.2.3.6 من العقد الموقع بين اللاعب والنادي (لا يسرى هذا الشرط الجزائي، عندما يتخذ اللاعب قراره بالرحيل اعتبارًا من نهاية الموسم الرياضي 2019-2020)".

ثم اختتم والد قائد برشلونة بيانه بأنه مع عدم الإخلال بالحقوق الأخرى المتضمنة في عقده والتي تم حذفها، فإنه من الواضح أن الشرط الجزائي المنصوص عليه لا ينطبق على الإطلاق على ميسي.

وأوضحت بعض التقارير الصحفية أن بيان والد ميسي جاء فقط من أجل الرد على الرأي العام بعد بيان رابطة أندية الليجا، وأن ميسي قرر البقاء مع الفريق هذا الموسم ومن المنتظر أن يخرج في الساعات المقبلة ببيان رسمي يعلن فيه قراره ومصيره مع البارسا.

يذكر أن رابطة الدوري الإسباني "لاليجا" قد أعلنت في بيان رسمي لها أن ليونيل ميسي لا يحق له أن يفسخ تعاقده مع برشلونة من جانب واحد هذا الصيف دون أن يسدد الشرط الجزائي في عقد الأرجنتيني والمقدر بـ 700 مليون يورو.

وجاء في بيان الرابطة: " فيما يتعلق بالتفسيرات المختلفة، والتي يتناقض بعضها بالآخر، والتي نشرت خلال الأيام الأخيرة في وسائل الإعلام العالمية المختلفة والتي تتعلق بالوضع التعاقد للاعب ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة مع إدارة ناديه،  يرى الليجا أنه من المناسب إعلان بعض التوضيحات والتي تتعلق بعقد اللاعب مع إدارة نادي برشلونة".

وأضاف بيان الرابطة: "العقد ساري المفعول حاليًا ويحتوي على بند إنهاء التعاقد، إلا أن هذا البند الذي يريد ميسي تطبيقه على هذه الحالة والتي يقرر فيها الأرجنتيني الحث على الإنهاء المبكر للعقد من جانب واحد، والذي يأتيي في العقد وفقًا للمادة 16 من المرسوم الملكي 1006/1985، من خلال الذي ينظم علاقة العمل الخاصة للرياضيين المحترفين".

 واختتم البيان موقفه من فسخ ميسي تعاقده مع نادي برشلونة قائلًا: "امتثالًا للوائح المعمول بها، واتباع الإجراء المتبع في هذه الحالات، لن يقوم رابطة الدوري الإسباني بتنفيذ عملية فسخ التعاقد التي يرغب فيها اللاعب ورفع اسمه من قائمة ناديه ما لم ييدفع المبلغ المذكور في التعاقد".