ستشهد الساعات المقبلة فتح تحقيقا عاجلا في الأزمة المثارة في الوقت الحالي بعد اكتشاف اختفاء النسخة الأصلية من

الجبلاية

السبت 28 نوفمبر 2020 - 16:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كان عندنا كؤوس واتسرقت.. تحقيق في اختفاء كأس الأمم

ستشهد الساعات المقبلة فتح تحقيقًا عاجلًا في الأزمة المثارة في الوقت الحالي، بعد اكتشاف اختفاء النسخة الأصلية من كأس الأمم الأفريقية والتي احتفظ بها المنتخب الوطني بعدما حقق البطولة لثلاث مرات متتالية جاءت في أعوام 2006 و2008 و2010.



وسيقام غدًا السبت تحقيق عاجل في أمر اختفاء الكأس الأصلية لأمم أفريقيا خاصة وأن اليوم هو الجمعة ويعد عطلة رسمية.

ويقام حاليًا جرد داخل اتحاد الكرة من أجل معرفة الكؤوس والميداليات والدروع المتواجده في الاتحاد منذ نشأته من أجل فتح تحقيق موسع في اتحاد الكرة من أجل الكشف عن الكؤوس والدروع والميداليات الغير متواجده في خزينة الاتحاد.

وقرر وليد العطار المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم المصري تحويل العديد من الموظفين في المخازن للتحقيق في سرقة واختفاء العديد من الكؤوس من مخزن الجبلاية.

وأوضح العطار أن الهدف حاليًا هو معرفة البطولات والكؤوس التي تم سرقتها خاصة وأنه لم يتواجد في الاتحاد سوى النسخة الأصلية لبطولة كأس الأمم الأفريقية 1986، ونسخة كأس الأمم الأفريقية 2006 و2008 فقط.

وأضاف المدير التنفيذي لاتحاد الكرة أنه لا توجد العديد من الأشياء التاريخية التي من المفترض أن توجد بالاتحاد، وذلك أثناء عملية الجرد من أجل وضعها في متحف اتحاد الكرة الجديد.

واختتم وليد العطار تصريحاته بأنه توجد بالفعل محاضر في إتحاد الكرة تثبت بالفعل أن هناك كؤوس ومحتويات أخرى تم سرقتها أثناء حريق اتحاد الكرة وحينها لم يكشف مجلس الإدارة عن المسروقات، وهو الأمر الذي سيصعب معرفة الألقاب التي تمت سرقتها.