أعلنت الدكتورة مها طلعت المستشارة الإقليمية لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية عن المعايير التي يجب إتباع

منظمة الصحة العالمية,فيروس كورونا,الصحة العالمية,اخبار مصر اليوم,عودة المدارس,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 18:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة العالمية توضح كيف تعود الدراسة في ظل انتشار كورونا؟

الصحة العالمية
الصحة العالمية

أعلنت  الدكتورة مها طلعت، المستشارة الإقليمية لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، عن المعايير التي يجب إتباعها عند عودة الدراسة في ظل أزمة فيروس كورونا، مؤكدة أن هناك بعض المعايير الواجب اتباعها عند عودة الدراسة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، مشيرة إلى أهمية أن يكون عدد الطلاب في الفصول معقول.



 وأضافت “طلعت” خلال حوارها ببرنامج  "مساء DMC"، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان عبر فضائية "DMC"، أن المعايير تشمل تطبيق التباعد الاجتماعي بمسافة متر بين الطالب والآخر، مشيرة إلى أهمية تواجد طبيب أو ممرض وممرضة في المدرسة.

وأكدت على أهمية الوعي بين المدرسين والتلاميذ والأهالي، قائلة: "يجب أن يكون هناك اتفاق ودرجة من الوعي كبيرة بين التلاميذ والأساتذة ومناقشة الأمر معهم والإجراءات الواجب اتباعها".  

عودة المدارس

وفي وقت سابق أكدت منظمة الصحة العالمية على أهمية توخي الحذر مع عودة المدارس تزامنًا مع المخاوف بشأن مواجهة موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وعقد المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، مؤتمرًا صحفيًا أكدت خلاله الدكتورة داليا سمهوري مدير برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية بالمنظمة، أن المنظمة لاحظت ارتفاع معدل انتشار فيروس كورونا بين الأطفال والشباب من عمر عام وحتى 24 عامًا بعد تحليل بيانات 6 ملايين شخص.

وأكدت أن قرار عودة المدارس يرتبط في الأساس بالوضع الوبائي في كل دولة وقدرتها على تتبع المصابين والمخالطين، بالإضافة إلى استعداد المؤسسة التعليمية بشأن توفير النظافة والإجراءات الاحترازية.

وأضافت أن عودة الدراسة لا تعني حضور الطلاب في المدرسة بشكل أساسي لكنه يعني مواصلة الدراسة عن بعد وهي تجربة أثبتت فعاليتها بعد تطبيقها في نهاية العام الدراسي السابق.

والجدير بالذكر بدأ الدراسة في العديد من الدول بينها السعودية والإمارات، حيث تم الاعتماد على التعليم عن بعد لحين إشعار آخر وفقًا لآخر المستجدات المتعلقة بالفيروس.

  كورونا في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 789 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 75415 حالة حتى اليوم.