أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية عن تعاقدها لشراء 47500.. المزيد

وزير التموين,وزارة التموين,التموين,علي المصيلحي,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 09:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إنتاج محلي..

التموين تتعاقد على شراء 47500 طن زيت صويا خام

وزير التموين علي المصيلحي
وزير التموين علي المصيلحي

أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم الخميس، عن تعاقدها لشراء 47500 طن زيت صويا خام صب إنتاج محلي بالجنيه المصري من 7 شركات محلية، مشيرة إلى أن عمليات التسليم ستتم خلال الفترة من 1 إلى 25 نوفمبر 2020.



وأكدت الهيئة، أن تلك التعاقدات ستساهم في تعزيز الاحتياطي الاستراتيجي من زيوت الطعام، لافتة إلى أن التعاقدات تمت مع شركات القطاع الخاص وشركات الصناعات المحلية الصغيرة لعصر واستخلاص الزيت الخام المحلي بهدف تشجيع القطاع الخاص بالدولة.

مناقصة توريد زيت خام

وفي وقت سابق، كشفت الهيئة العامة للسلع التموينية عن مناقصة محدودة رقم 3 لسنة 2021/2020 لتوريد زيت خام محلي بالجنيه لصالح الشركة القابضة للصناعات الغذائية (بحد أدنى 3000 طن زيت صويا، و2000 طن زيت عباد) تسليم خلال الفترة من 1 إلى 25 نوفمبر 2020.

صرف كمامة إجباريا على بطاقة التموين التي تتضمن 4 أفراد

وفي وقت سابق، قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن يتم صرف كمامة واحدة فقط إجباريًا شهريًا على البطاقات التموينية التي تتضمن 4 أفراد فأكثر، مع استمرار صرفها اختياريًا للبطاقات المتضمنة 3 أفراد فأقل وذلك بداية من 1-9-2020.

وأهابت الوزارة ببدالي التموين ومنافذ مشروع جمعيتي سرعة التوجه لمخازن شركتي الجملة (العامة/ المصرية) لاستلام الكميات المخصصة لهم من الكمامات لصرفها للمواطنين على البطاقات التموينية، لضمان انتظام عملية صرف المقررات التموينية.

ويأتي ذلك حرصًا من وزارة التموين على الاستفادة من قدرة وفاعلية البطاقة التموينية في توزيع السلع الأساسية والاستراتيجية على أكبر عدد من المواطنين إذ يتواجد بقاعدة بيانات البطاقات التموينية ما يقرب من 64 مليون مستفيد، بالإضافة إلى امتلاك الوزارة لأكبر شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة عبر المنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية لضمان سرعة التوزيع والنفاذ لكافة أنحاء الجمهورية.

ويأتي ذلك في إطار حرص الدولة والحكومة المصرية على صحة وسلامة المواطنين، وفي ظل تزايد منحنى الإصابات بسبب فيروس كورونا (كوفيد19)، مع تلاحظ عدم التزام بعض المواطنين حاليا بارتداء الكمامات، وعدم الوعي الكافي بخطورة هذه المرحلة من الوباء العالمي، وبعد أن أصبحت الكمامة التوصية الأولى للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.