جريمة أو قضية الفيرمونت الحدث الأشهر حاليا في مصر وأخذت حيزا كبيرا من اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي فيس

فيرمونت,نهى العمروسي,ابنة نهى العمروسي,فندق فيرمونت,جريمة فيرمونت,أحمد الجنزوري,نازلي ابنة نهى العمروسي,نجل أيمن نور

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 20:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من لحظة الاغتصاب حتى إدانة المشاهير.. القصة الكاملة لقضية فيرمونت

فندق فيرمونت - أرشيفية
فندق فيرمونت - أرشيفية

جريمة أو قضية الفيرمونت، الحدث الأشهر حاليًا في مصر، وأخذت حيزًا كبيرًا من اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصًا أن الأمر يتعلق بأخلاقيات مجتمع بأكمله، وتورط بالقضية أولاد شخصيات مشاهير، كما أنها لم تنته، وإنما يومًا بعد آخر تظهر كواليس جديدة.



جريمة الفيرمونت.. 6 سنوات من الكتمان

في عام 2014، اصطحب 6 شباب أثرياء، وقيل 7، فتاة مصرية إلى فندق فيرمونت بالقاهرة، بعد حفلة رقص مثيرة، وتناوبوا على اغتصابها، بعد إعطائها المخدر، ولم يكتفوا بما أقدموا عليه، وإنما سجلوا أسماءهم على جسدها؛ ليتمكنوا فيما بعد من ابتزازها.

ظلت القضية طي الكتمان لمدة 6 سنوات، ولم يعرف أحد السبب وراء ذلك، وبدأت تظهر إلى العلن أواخر يوليو الماضي، حين تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات لعملية اغتصاب بشعة تعرضت لها الفتاة.

الآلاف يطالبون بضبط المتهمين

ومنذ ذلك الجين، طالب العديد من النشطاء، والناشطات الحقوقيين بالأخص، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسرعة القبض على الأشخاص القائمين بالواقعة من قبل الأجهزة الأمنية في الدولة، ومحاكمتهم على إجرامهم بحق الفتاة، وذكر البعض أن هؤلاء الشباب أسمائهم هي "ع.ف، ع.ال، خ.م، ع.ح، أ.ط، ب.خ، ي.ك”، من أبناء الأثرياء.

وتعددت الروايات حول واقعة الفيرمونت، وأكد البعض أن القضية أخذت منحنىً آخر؛ نظرًا لأن هؤلاء الشباب من أبناء الأثرياء، وهذا ليس في صالح الفتاة، ولكن الروايتان الأشهر هما:

الأولى: ويؤيدها فريق كبير من النشطاء، أن الفتاة والشباب كانوا جميعًا في حفل فاخر داخل الفندق، وأثناء فقراته قام أحدهم بوضع مخدر لها، وبمجرد نومها اصطحبها برفقة أصدقائه إلى إحدى الغرف ليتناوبوا عليها جميعًا بالاغتصاب، وبعد انتهائهم من جريمتهم دونوا أسماءهم على جسدها؛ لكي تتذكرهم حين تستفيق، ومن ثم يستفزونها لتكرار الأمر برضاها.

أما الثانية: أن الفتاة لم تكن بمفردها؛ إذ فعل هؤلاء الشباب نفس الأمر مع فتيات أخريات للسبب ذاته، لكن ما يتفق عليه الجميع أن هؤلاء الشباب من عائلات ثرية للغاية.

فندق فيرمونت نايل سيتي يصدر بيانًا

تعقيبًا على ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، أصدرت إدارة فندق فيرمونت نايل سيتي، بيانًا، في الأول من أغسطس، أعلنت فيه أن الفندق على دراية ويتابع ما يتم تداوله بشأن حادثة الاغتصاب، التي قد تكون وقعت لديهم، أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014.

وأشارت إدارة الفندق، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى أنه تم التواصل على الفور بين فريق عملهم، والمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم، مؤكدًا أنه من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفهم وزملائهم، مشددة على التزامها بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حال فتح تحقيق رسمي.

بداية التحركات على أرض الواقع

وفي أول تحرك من جهة رسمية، خاطب المجلس القومي للمرأة النيابة العامة، 4 أغسطس المنصرم، وأرسل إليها شكوى رسمية من الفتاة المعتدى عليها، مرفقًا بها بضع شهادات، وفي اليوم التالي مباشرة أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بالفحص والتحقيق في الاعتداءات الجنسية المذكورة.

وبعد مرو 19 يومًا، وبالتحديد في 24 أغسطس، أمر النائب العام بالقبض على المتهمين، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، وفي ، وفي 29 من الشهر ذاته، قبضت الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" على أربعة متهمين منهم، هربوا إلى لبنان.

ومع يوم الثلاثين من الشهر، أمرت النيابة العامة بحبس المتهم عمر حافظ احتياطيًا، على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على الفتاة، بعد إلقاء القبض عليه، نفاذًا لقرار النيابة العامة، في الثامن والعشرين من أغسطس الجاري.

ما علاقة ابنة الفنانة نهى العمروسي؟

وفي اليوم التالي النيابة كذلك، بحبس "أحمد. ا"، وابنة فنانة شهيرة، 4 أيام على ذمة التحقيق، في قضية جريمة فيرمونت، وهما أحمد الجنزوري ونازلي مصطفى كريم، ابنة الفنانة نهى العمروسي.

وفي أول تعليق لها على اتهام ابنتها، نشرت الفنانة نهى العمروسي عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": أول أمس الثلاثاء، قائلة: "تهمة نازلي بنتي الحقيقية إنها حاولت تنصر العدل ضد الظلم".

وذكرت الفنانة، في تصريحات صحفية، باليوم ذاته، تفاصيل جديدة في القضية، مشيرة إلى أن ابنتها متزوجة من أحد المتهمين في قضية الاغتصاب والهاربين خارج البلاد، مضيفة عدم رغبتها في ذكر الأسماء حاليًا ولا اسم عائلته، مؤكدة أن هناك رغبة في الانتقام من نازلي.

وأضافت نهى العمروسي، أن كل ما تستطيع قوله هو أنه هارب حاليًا في لندن خوفًا من القبض عليه، وأن ابنتها بالأساس شاهدة في القضية، مستعجبة: "ولكني لا أعلم كيف تحولت إلى متهمة؟".

وبعد ذلك كتبت الفنانة منشور عبر صفحتها، قامت بحذفه مؤخرًا، قالت فيها: "الست ساعات جوزها بيرغمها إنها تعمل حاجات مش عايزاها ولا راضية عنها، لكن بتعملها غصب عنها عشان ترضي جوزها، خصوصًا لو كانت بتحبه وبتثق ثقة عمياء فيه، وسنها صغير ومش فاهمة الدنيا"، مضيفة: "الفيديوهات المسربة لابنتي نازلي، ينطبق عليها المثل ده، واللي صورها وصوته باين في واحد منهم بوضوح كان جوزها اللي هو واحد من المتهمين في جريمة فيرمونت، الولد ده بنتي كانت بتحبه من وهما مع بعض في المدرسة وعلاقتهم استمرت 12 سنة لحد السنة اللي فاتت لما تمت 21 سنة خدها واتجوزها من ورايا".

وتابعت الفنانة في المنشور المحذوف: "مفيش بنت منحرفة هتفضل مع واحد 12 سنة، اللي بيسرب الفيديوهات رقم من استونيا بيبعت الفيديوهات للصحفيين، ولأرقام عشوائية عشان يفضح بنتي، بنتي المسكينة فضلت 12 سنة مع واحد بيبتزها وبيهددها وكانت مبتتكلمش ولا بتقولي ولا بتقول لحد".

وأشارت نهى العمروسي: "لما اكتشفت قريب إن بنتي اتعرضت لكل القسوة دي سألتها ليه خبت عليا، وإيه اللي كان في دماغها ساعتها، ردت عليا وقالتلي: أنا قولت أرضى وخلاص، لكن مع السنين البنت كبرت وبقت ترفض إنها توافق على حاجة هي مش راضية عنها، هددها وابتزها خصوصًا آخر سنتين، ورضخت لتهديداته وبعدين ثارت عليها وقررت متعملهاش تاني الحاجات دي من ضمنها الفيديوهات المنشورة"، مختتمة حديثها: "غطوا لحم بنتي ومتظلموهاش دي بنت يتيمة من طفولتها استفرد بيها واحد كان مدبر لها شر عشان كدا كان بيقصد يصورها بعلمها ومن غير علمها اتقوا الله".

تجديد حبس ابنة نهى العمروسي

وأمرت الجهات المختصة، أمس الأربعاء، بتجديد حبس نازلي كريم، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وكانت النيابة العامة، أمرت بإخلاء سبيل 3 متهمين بكفالة 300 ألف جنيه، ورابع بضمان محل إقامته، فضلًا عن حبس 3 متهمين جدد من بينهم منظم الحفلات أحمد الجنزوري وابنة نهى العمروسي.

في السياق ذاته، وقع الطب الشرعي الكشف على نازلي كريم، وجاء ذلك تنفيذًا لأمر جهات التحقيق بعرضها وآخرين على المعمل الكيماوي؛ من أجل سحب عينات لبيان تعاطيهم المخدرات من عدمه.

ونشرت الفنانة عبر صفحتها الشخصية بـ"فيسبوك"، اليوم الخميس، قائلة: "أنا مقلتش أني بنتي جوزها كان بيجيب ليها رجالة وياريت تتحروا الدقة في الكلام"، مطالبة متابعيها بأن تقوم بالظهور من خلال فيديو حتى لا يتقول أحد عنها، إلا أنها حذفت المنشور أيضًا.

وسبق ذلك تسجيل منتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للفنانة نهى العمروس، قالت فيه باكية: "بنتي شاهدة في قضية جريمة الفيرمونت، فجأة نازلي اتحولت من شاهدة لمتهمة، ولبست اتهامات كيدية عشان يخلصوا منها، بس أنا واثقة في عدالة القضاء المصري ونزاهته، ويقيني في الله كبير؛ لأن مهما حد كبر، ربنا هو الأكبر،.. متأكدة إن ربنا هيظهر الحق.. وأنا مسلمة أمري لربنا  ومهما حد كبر فربنا أكبر منه، وأنا متأكدة أن ربنا هيقف جمبي أنا وبنتي وإحنا ملناش غيره".

وقالت الفنانة أيضًا في تصريحات صحفية: "مش عايزة أتكلم في هذا الموضوع دلوقتي، ولابد أن يعرف الجميع أن ابنتي بريئة، وتم الزج بها في تلك القضية من جهة أهالي بعض المغتصبين أصحاب النفوذ"، مؤكدة: "لو اتكلمت وقولت اللي عندي الدنيا هتتقلب، بس لو بنتي حصلها حاجة من القضايا واللي أهالي المغتصبين ملفقينها لها بنفوذهم وسلطتهم الكبيرة أوي مش هسكت".

أشهر المتهمين في القضية.. وبلاغ للنائب العام ضد نجل أيمن نور

يعد من أشهر المتهمين، أحمد الجنزوري، متعهد الحفلات، الذي يمتلك علاقات قوية مع نجوم الفن، ويلقب بـ"نمبر وان"، ونازلي مصطفى كريم، البنت الوحيدة للفنانة نهى العمروسي، وزوجها، ومحمد محمد فريد خميس، الشهير بـ"بيبو"، نجل رجل الأعمال المعروف محمد فريد خميس.

بالإضافة إلى شادي أيمن نور، نجل أيمن نور، الهارب إلى تركيا، ورئيس قناة الشرق، وابن طليقته الإعلامية جميلة إسماعيل، والذي تقدمت المحامية دينا المقدم ببلاغ ضده لجهات التحقيق المختصة، باعتباره أحد المتورطين في القضية، وأحد المشاركين في حملة ترويجية ضد مؤسسات الدولة المصرية، وكانت النيابة العامة أمرت في 27 أغسطس الماضي، بحبس المتهم "أمير زايد"، 4 أيام على ذمة التحقيقات في الواقعة ذاتها.

بلاغ ضد نجل أيمن نور.. ودينا المقدم تكشف التفاصيل

واتهمت المحامية المصرية نجل أيمن نور، بالمشاركة في اغتصاب فتاة "فيرمونت"، وتواصلت اليوم الجديد مع دينا المقدم، والتي أكدت حصولها على أدلة، تقدمت بها في البلاغ، تفيد بأن قضية فيرمونت أكبر من كونها اغتصاب، وإنما أكثر من ذلك، وحدث خلالها شذوذ جنسي وتبادل زوجات وجنس جماعي وتعاطي مخدرات، مشددة على أنها قضية أخلاقية متكاملة.

وأكدت دينا المقدم، في تصريحات لـ"اليوم الجديد"، أن هناك مؤامرة مكتملة الأركان، ومحاولة خلق بطولة وهمية لفتاة لم تثبت بأي طريقة أنها تعرضت للاعتداء الجنسي، مشيرة إلى أن إصدار قرارات الحبس في قضية فيرمونت يؤكد أن لها أبعاد أخرى.

بلاغ للنائب العام بضم هيفاء وهبي وصوفيناز للقضية

في سياق متصل، تقدم المحامي أحمد مهران، اليوم الخميس، ببلاغ للنائب العام بضم عدد من نجوم الفن لقضية الفيرمونت، مدعيًا أنهم كانوا على علم بنتظيم تلك الحفلات؛ من أجل زيادة عدد المشاركين فيها، وهم: هيفاء وهبي، وبوسي، ورامي عياش، وأمينة، ومحمود الليثي، والراقصة صوفينار.