استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس جوزيف بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية وا

السيسي,الاتحاد الأوروبي,إثيوبيا,سد النهضة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 09:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يبحث مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي قضية سد النهضة

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس، جوزيف بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسات الأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وكريستيان برجر سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.



وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء تناول مختلف جوانب التعاون والحوار المتبادل بين مصر والاتحاد الأوروبي في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، بالإضافة إلى جهود تسوية الأزمة الليبية والأوضاع في شرق المتوسط وجهود مكافحة الإرهاب وعملية السلام في الشرق الأوسط وقضية سد النهضة.

الرئيس السيسي يصدر قرارًا جمهوريُا جديدًا

وفي سياق آخر، نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الخميس، قرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، رقم 113 لسنة 2020 بشأن الموافقة على خطاب الاتفاق بين جمهورية مصر العربية والبنك الدولى لإعادة الإعمار والتنمية بشأن تقديم الصندوق الاستئمانى لبناء القدرات الاحصائية منحة بمبلغ 159 ألفا و420 دولارا أمريكيا لدعم إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية الأولى لتطوير الإحصاءات الموقع فى القاهرة بتاريخ 17 ديسمبر 2019.

ترشيح الرئيس السيسي لجائزة نوبل للسلام

وفي سياق منفصل، أعلن رئيس برلمانات شمال إفريقيا، أنه تم ترشيح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس جنوب السودان سالفا كير، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، لجائزة نوبل للسلام، وذلك بعد توقيعهم اتفاق سلام بين الحكومة السودانية والجماعات المسلحة.

السيسي يطالب نتنياهو بعدم اتخاذ إسرائيل إجراءات أحادية تقوض فرص السلام

وعلى صعيد آخر، ثمن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، الإعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي برعاية الولايات المتحدة باعتباره خطوة في هذا الاتجاه، وذلك خلال تلقيه اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تناولا خلاله تطورات الأوضاع على الساحة الإقليمية، حيث أكد الرئيس السيسي، دعم مصر لأية خطوات من شأنها إحلال السلام بالمنطقة بما يحافظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ويتيح إقامة دولته المستقلة ويوفر الأمن لإسرائيل.

وأكد الرئيس السيسي على أهمية عدم إقدام الجانب الإسرائيلي على اتخاذ إجراءات أحادية الجانب تقوض من فرص إحلال السلام، وخاصة الامتناع عن ضم أراض فلسطينية، وذلك بهدف إتاحة المجال لتضافر الجهود بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لتحريك الجمود الحالي الذي تشهده القضية الفلسطينية، والدفع باتجاه استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولا لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وفق المرجعيات الدولية، وتحقيق الأمن والسلام والازدهار لشعوب المنطقة.