أجمع خبراء عقاريون ونواب في البرلمان عن لجنة الإسكان على أن الشعب المصري بدأ بالفعل يجني ثمار قرارات الإصلاح

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 04:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

برلمانيون وعقاريون يزفون بشرى سارة للمصريين بشأن أسعار الشقق

شقق سكنية
شقق سكنية

أجمع خبراء عقاريون ونواب في البرلمان عن لجنة الإسكان، على أن الشعب المصري بدأ بالفعل يجني ثمار قرارات الإصلاح الاقتصادي التي اتخذتها الدولة المصرية مطلع 2017 والآن نجني ثمار هذه القرارات التاريخية، وأكدوا أن أسعار الشقق السكنية سواء في القطاع الحكومي ممثلة في أطروحات وزارة الإسكان أو القطاع الخاص ستشهد تراجعًا في مطلع عام 2021 بنسبة تصل من 20 إلى 25 % مقارنة بالعام الجاري وهذا التراجع نتيجة وجود وفرة كبيرة في الشقق التي نفذتها الدولة المصرية لجميع فئات المجدتمع ونتيجة تراجع اسعار الدولار ومواد البناء.

وقال النائب يسري المغازي، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن السوق العقاري الآن يسجل نشاطًا كبيرًا في حركة البيع والشراء والإقبال على أطروحات وزارة الإسكان، وذلك يرجع لعدة أسباب لعل من أهمها الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية في 2017 وهي قرارات الإصلاح الاقتصادي ونحن الآن نجني ثمار هذه القرارات التاريخية، موضحا أن تراجع الدولار ومواد البناء أدت لانتعاش السوق العقاري في مصر وهذا واضح جليا أمام الجميع والحقيقة أن تراجع الأسعار ليست في مجال السكن فقط بل امتدت لجميع السلع والخضروات.

وأضاف وكيل لجنة الإسكان لـ”اليوم الجديد”، أن بداية العام القادم ستشهد بشري سارة لجميع المواطنين وخاصة محدودي الدخل بخصوص أسعار الوحدات السكنية التي تقوم وزارة الإسكان بطرحها للمواطنين وأتوقع أن يشهد العام القادم تراجعًا في أسعار الوحدات السكنية بنسبة 20 % مقارنة بالعام الجاري ففي هذا العام تراجعت اسعار الوحدات السكنية وخاصة في مشروع الأغسكان الاجتماعي فكانت الأسعار في 2017 و2018 سعر الوحدة في مشروع الإسكان الاجتماعي وصلت لـ 230 ألف جنيه ولكن في هذا العام تراجعت الأسعار حتى وصلت لـ 184 ألف جنيه والعام القادم سيتواصل هذا التراجع ايضا وهذا كله يصب في صالح المواطن المصري.

وفي السياق ذاته قال أحمد سمير الخبير العقاري، إن من أهم العوامل التي أدت لتراجع أسعار الشقق السكنية سواء في القطاع الحكومي أو الخاص هو الوفرة الكبيرة في الشقق الآن في السوق العقاري فمصر في الـ6 سنوات الماضية أحدثت طفرة إنشائية كبري في مجال السكن في مصر لم تحدث على مدار 50 سنة ماضية، موضحا أن هذه الوفرة أدت لتراجع أسعار الوحدات السكنية والمواطن هو المستفيد.

وأضاف الخبير العقاري لـ”اليوم الجديد”: “أنني أتوقع أن يستمر هذا التراجع في السنوات القادمة وليس هذا العام فقط”، وعن نسب التراجع والانخفاض المتوقعة في العام القادم أكد أن ستشهد اسعار الشقق في القطاعين الحكومي والخاص تراجع بنسبة قد تصل وبدون مبالغة لـ 25 % فالعوامل كلها تؤدي إلى هذا التراجع في الأسعار وتراجع الأسعار سيجعل السوق العقاري في حالة انتعاشة لم تحدث من قبل وسيجعل المواطنين تتهافت على شراء الوحدات السكنية.