كشف شبكة قنوات بي إن سبورتس عن قرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة بشأن استمراره أو رحيله عن ص

برشلونة,اخبار برشلونة,ميسي يرحل عن برشلونة

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 17:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مفاجأة.. ميسي باقِ في برشلونة

كشفت شبكة قنوات بي إن سبورتس عن قرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة بشأن استمراره أو رحيله عن صفوف فريقه خلال الفترة المقبلة بعدما أثار الجدل في الفترة الأخيرة وقرر فسخ عقده مع البارسا من جانب واحد طبقًا للمادة التي تتيح له ذلك في عقده مع النادي.



وأكدت بي إن سبورتس أن ليونيل ميسي قرر بالفعل التراجع عن مغادرة برشلونة على أن يستمر ضمن صفوف الفريق حتى  نهاية عقدة.

وأوضحت أن خورخي ميسي والد اللاعب الأرجنتيني أكد أن قائد برشلونة سيرحل عن الفريق بعد نهاية عقده في يونيو 2021.

وكانت رابطة الدوري الإسباني "لاليجا" قد أصدرت بيانًا رسميًا تعلن فيه مساندتها لنادي برشلونة الإسباني في أزمته القائمة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق، وذلك بعد فسخ الأخير تعاقده مع النادي الإسباني من جانب واحد، مستغلًا بندًا في تعاقده يمنحه الحق دون دفع الشرط الجزائي في نهاية كل موسم، وهو البند الذي يؤكد النادي الكتالوني أن صلاحيته انتهت في شهر يونيو الماضي.

وأصدرت الرابطة بيانًا رسميًا قالت فيه: "فيما يتعلق بالتفسيرات المختلفة، والتي يتناقض بعضها بالآخر، والتي نشرت خلال الأيام الأخيرة في وسائل الإعلام العالمية المختلفة والتي تتعلق بالوضع التعاقد للاعب ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة مع إدارة ناديه،  يرى الليجا أنه من المناسب إعلان بعض التوضيحات والتي تتعلق بعقد اللاعب مع إدارة نادي برشلونة".

وأضاف بيان الرابطة قائلًا: "العقد ساري المفعول حاليًا ويحتوي على بند إنهاء التعاقد، إلا أن هذا البند الذي يريد ميسي تطبيقه على هذه الحالة والتي يقرر فيها الأرجنتيني الحث على الإنهاء المبكر للعقد من جانب واحد، والذي يأتيي في العقد وفقًا للمادة 16 من المرسوم الملكي 1006/1985، من خلال الذي ينظم علاقة العمل الخاصة للرياضيين المحترفين".

واختتم البيان موقفه من فسخ ميسي تعاقده مع نادي برشلونة قائلًا: "امتثالًا للوائح المعمول بها، واتباع الإجراء المتبع في هذه الحالات، لن يقوم رابطة الدوري الإسباني بتنفيذ عملية فسخ التعاقد التي يرغب فيها اللاعب ورفع اسمه من قائمة ناديه ما لم ييدفع المبلغ المذكور في التعاقد".