قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا إن الموجة الأولى لم تنته بعد وحدوث موجة ثاني

فيروس كورونا,مكافحة كورونا,الموجة الثانية

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 22:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| رئيس "مكافحة كورونا": الموجة الثانية مجرد احتمالية

فيروس كورونا
فيروس كورونا

قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن الموجة الأولى لم تنته بعد، وحدوث موجة ثانية ليس فرضا، وإنما مجرد احتمالية.



وعقب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء أمس الأربعاء، على التشكيك في الأرقام المعلنة عن إصابات فيروس كورونا، قائلا: "لا يوجد عاقل يخفي أرقام.. والأرقام تعلن بشفافية".

الصحة: تسجيل 165 إصابة جديدة بكورونا

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 798 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 74626 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 165 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.

وقال متحدث الصح، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 200، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 99280 حالة من ضمنهم 74626 حالة تم شفاؤها، و5461 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.