أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء تعليق بعض المساعدات لإثيوبيا بسبب عدم إحراز تقدم.. المزيد

أمريكا,عقوبات,إثيوبيا,سد النهضة,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

السبت 28 نوفمبر 2020 - 15:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أمريكا تفرض عقوبات على إثيوبيا بسبب سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، تعليق بعض المساعدات لإثيوبيا بسبب عدم إحراز أي تقدم في المحادثات مع مصر والسودان بشأن مشروع سد النهضة المثير للجدل، وذلك بتوجيه من الرئيس دونالد ترامب، وفقًا لما نقلته وكالة أسوشيتد برس، والذي قال: “قرار الإيقاف المؤقت لبعض المساعدات للحليف الأمني الإقليمي الرئيسي يعكس قلقنا بشأن قرار إثيوبيا الأحادي الجانب بالبدء في ملء السد قبل التوصل إلى اتفاق والتأكد من جميع تدابير سلامة السد الضرورية''.



وأضاف: “القرار اتخذه وزير الخارجية مايك بومبيو بناءً على توجيهات الرئيس الأمريكي'.

وطلبت إثيوبيا توضيحًا من الولايات المتحدة، بعد أن أفاد تقرير إعلامي بأن بومبيو وافق على خفض ما يصل إلى 130 مليون دولار من المساعدات بسبب النزاع على سد النهضة.

وكشف مصدر في مجلس الشيوخ الأمريكي "الكونجرس”، عن قيمة المساعدات الأمريكية لإثيوبيا والتي تتجه الولايات المتحدة لتخفيضها وفق لما نقلته قناة العربية.

واشنطن تخفض مساعداتها لإثيوبيا 100 مليون دولار

وأكد مصدر في الكونجرس، أن هناك قرارًا بخفض مساعدات واشنطن لإثيوبيا بنحو 100 مليون دولار، موضحًا أن الخطوة تأتي كإجراء عقابي لإثيوبيا بسبب موقفها من مفاوضات سد النهضة.

وفي وقت سابق، ذكرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وافق على خطة لوقف بعض المساعدات الخارجية الأمريكية لإثيوبيا في الوقت الذي تحاول فيه إدارة ترامب التوسط في مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا. 

ونقلت عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية والكونجرس قولهم إن هذا القرار قد يؤثر على مساعدات الولايات المتحدة إلى إثيوبيا التي تقدر بـ 130 مليون دولار. 

وأوضح المسؤولون أن الولايات المتحدة لم تحدد بعد المبلغ المقرر حذفه من المساعدات المقدمة إلى إثيوبيا، وهناك توقعات بأن يقل المبلغ عن 130 مليون دولار.  

وفي سياق آخر، علق الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولي، على تعثر مفاوضات سد النهضة، قائلًا: "هذه المفاوضات عبارة عن ملحمة ماراثونية لم تشهدها مصر، حتى فى مفاوضات السلام مع إسرائيل".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج حضرة المواطن، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن المفاوضات إذا أخفقت بين الدول الثلاثة، فيحق لأي دولة الذهاب للاحتكام إلى مجلس الأمن الدولي، أما الذهاب إلى الاحتكام في محكمة العدل الدولية غير متاح، لأن هذا الأمر مقترن بموافقة كافة أطراف النزاع. 

وأشار إلى أن مفاوضات سد النهضة في أبريل المقبل سيمر عليها 10 سنوات، لافتًا إلى أن ميثاق الأمم المتحدة يشجع في المادة الـ 22 على المفاوضات، ولكن يرخص لمجلس الأمن التحقيق في أي قضية تعدد الأمن والسلم الدوليين.

وصرح ياسر عباس، وزير الري السوداني، بأن هناك تراجعًا كبيرًا بسير مفاوضات سد النهضة الثلاثية بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا، مشيرًا إلى أن الخلافات أصبحت في مجمل القضايا.

وأكد عباس، في مؤتمر صحفي نقلته وكالة سبوتنيك الروسية، أن السودان على استعداد لمتابعة مفاوضات سد النهضة رغم تعثرها، مضيفًا أن تباعد المواقف بين مصر وإثيوبيا كان سببا في تعثر المفاوضات حول سد النهضة.