أكد الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي.. المزيد

الصحة,التعليم,اخبار مصر اليوم,مستشار الرئيس,عودة المدارس,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رسالة مستشار الرئيس لشؤون الصحة لأولياء الأمور قبل عودة المدارس

عودة المدارس
عودة المدارس

أكد الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، اليوم الأربعاء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجّه بتوفير أقصى درجات الأمان للطلاب عند عودة المدارس، لافتًا إلى أن هناك عدة مقترحات لتقليل تجمع الطلاب، مثل تقسيم الطلاب على أيام، ومجموعات.



وأضاف تاج الدين، خلال اتصال هاتفي ببرنامج على مسئوليتي، المذاع عبر فضائية صدى البلد، مساء اليوم الأربعاء، أن الدولة حريصة أشد الحرص على سلامة الطلاب، متابعًا أنه يجب أن يطمئن الجميع على الوضع، مستشهدًا بنجاح الدولة في إتمام عملية امتحانات الثانوية العامة.

وقال مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية: "اطمئنوا.. الدولة حريصة على صحة أولادها.. وتتعامل بحرص شديد".

ولفت إلى أن هناك أكثر من 100 لقاح تحت التجارب، و7 فقط منهم وصلوا لمرحلة التجارب السريرية، ولكن حتى الآن لم يطرح أي لقاح لفيروس كورونا تجاريا.

ووجّه مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، باستمرار الإجراءات الاحترازية لضمان تجنب الإصابة بفيروس كورونا، كارتداء الكمامة، والحرص على التباعد الاجتماعي

عودة الدراسة

وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشؤون الوقائية بوزارة الصحة، إن الدولة المصرية وضعت خطة للتعايش مع فيروس كورونا، وأن عودة الدراسة جزء من خطة التعايش، موضحًا أن خطة عودة المدارس تضم العمل على رفع الوعي وترصد الأمراض والتهوية الجيدة، والتباعد، وقياس درجة حرارة الطلاب، والفصل بين بوابات الدخول وبوابات الخروج، وخروج "الفسحة" على مجموعتين حتى لا يحدث زحام.  

خطة الوعي لدى الطلاب

وأضاف عبد الفتاح، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج مساء dmc، المذاع على فضائية "دي إم سي"، أنه توجد خطة لتوعية الطلاب مع بداية العام الدراسي، وأيضا لرفع الوعي للقائمين على العملية التعليمية،

وتابع رئيس الإدارة المركزية للشؤون الوقائية بوزارة الصحة، أنه توجد إجراءات وقائية بالمدارس تضم المأكولات والأنشطة والتباعد الاجتماعي، كما أن التوعية للطلاب تتم منذ طابور الصباح للوقاية من كورونا، وكذلك الأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات للطلاب بداية من سن العاشرة، والأقل يعتمد على التباعد الاجتماعي.

وأوضح أن لمنع عدوى كورونا يجب الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وأن الشعب المصري أثبت أنه شعب ملتزم بصورة كبيرة، مؤكدًا أن دورة العدوى لا يمكن أن تنتهي إلا بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي.

ويأتي ذلك في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب العديد بحالة من الرعب والقلق بكافة أنحاء البلاد، وتسبب في وقوع الضرر على الكثير من المواطنين.