علق الإعلامي أحمد حسام ميدو على القضية المثارة في الوقت الحالي والمعروفة باسم جريمة الفيرمونت حيث تلقت الن

النيابة العامة

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 20:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ميدو عن جريمة الفيرمونت: جنزوري كان عايز يفضح فرج

علق الإعلامي أحمد حسام ميدو على القضية المثارة في الوقت الحالي والمعروفة باسم " جريمة الفيرمونت"، حيث تلقت النيابة العامة كتابًا من المجلس القومي للمرأة مرفقًا بشكوى مقدمة من إحدى الفتيات تفيد بتعدي بعض الأشخاص جنسيًا عليها في 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة.



وكتب أحمد حسام ميدو عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر: " مش عارف الناس بتتسابق على فضح الناس ليه!! لولا ستر ربنا كان زماننا كلنا مفضوحين بشكل أو بأخر افتكروا كويس أن مفيش حد فينا ملاك!ماليش دعوة بحياة جنزوري الشخصية هو حر في ... بس تحليلي إن الكارما مابتسيبش حد".

 

وواصل: "جنزوري كان عايز يفضح فرج وهو بايظ، وجنزوري كان فايق، أوسخ حاجه ممكن تعملها، كفاية فضح للبنات والعيال اللي في قضية الفيرمونت، كلنا عندنا أولاد، أتمنى أن نزيف الفضيحة يقف فورًا".

واختتم ميدو رسالته: "أنا هبدأ بنفسي مش عايز حد يبعتلي أي حاجه ليها علاقة بالموضوع ولو وصلي أي حاجه همسحها فورًا".

 

وكانت النيابة العامة قد أمرت بحبس المتهم أمير زايد، على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت نيل سيتي، بعدما حاول الهروب خارج البلاد بالإضافة إلى حبس متهم جديد إحتياطي يدعى عمر حافظ على ذمة التحقيقات في القضية ذاتها.

وتبين مغادرة 2 من المتهمين البلاد بتاريخ 27-7-2020م، ثم 4 آخرون في اليوم التالي، وغادر آخرهم يوم 29-7-2020، حيث أن المتهمين في الواقعة المذكورة، قد توصلت التحقيقات عن تمكنهم من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى المجلس القومي للمرأة، وإجراء النيابة العامة التحقيقات في الواقعة؛ بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى النيابة العامة بلاغ المجني عليها التي تقدمت به إلى المجلس المذكور بتاريخ 4-8 -2020م.

واتخذت النيابة العامة، إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للمتهمين الهاربين في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت نايل سيتي، حيث ورد إلى النيابة العامة، أمس الثلاثاء، محضر من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، يفيد بمغادرة 7 من المتهمين الذين صدر أمر من النيابة العامة، بضبطهم وإحضارهم على ذمة الواقعة، إلى خارج البلاد عبر ميناء القاهرة الجوي.