أدان الأزهر الشريف بشدة الاعتداء الوحشي الذي قام به بعض جنود الكيان الصهيوني على مسن فلسطيني اليوم الثلاثاء

فلسطين,شيخ الأزهر,الأزهر,القرآن الكريم,السويد,الكيان الصهيوني

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 12:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأزهر يدين اعتداء الكيان الصهيوني على مسن فلسطيني

الأزهر الشريف
الأزهر الشريف

أدان الأزهر الشريف بشدة الاعتداء الوحشي الذي قام به بعض جنود الكيان الصهيوني على مسن فلسطيني، اليوم الثلاثاء، أثناء قمع وقفة منددة بالاستيطان على أراضي بلدتي جبارة وشوفة بمحافظة طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة.



وأعرب الأزهر الشريف، في بيان له، الأربعاء، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن كامل تضامنه مع هذا البطل الذي يدافع عن أرضه، متشبثاً بعلم بلاده، ضد المحتل الغاشم، الذي لا يدرك قيمة الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان، مؤكدا موقفه الرافض لسياسات الاحتلال الصهيوني في التعامل مع الشعب الفلسطيني المقهور الذي يُستباح عرضه ودمه وتُنهب مقدراته وتنتهك مقداساته.

ودعا الأزهر الشريف جميع القوى والمنظمات الدولية إلى إدانة ومنع تلك الاعتداءات المتكررة، مجددا تضامنه مع نضال أبناء الشعب الفلسطيني وصمودهم في مواجهة تلك الاعتداءات.

بيان شديد اللهجة من شيخ الأزهر ردا على إحراق القرآن في السويد

وصف شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، واقعة إحراق القرآن في السويد بأنها جريمة إرهابية بربرية، وأنها أحد الأفعال العنصرية.

وقال الإمام الأكبر في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": "على هؤلاء الذين تجرؤوا على ارتكاب جريمة حرقِ المصحف الشريف أن يعلموا أن هذه الجرائم هي إرهاب بربري متوحش بكل المقاييس".

وأضاف أنها "عنصرية بغيضة تترفع عنها كل الحضارات الإنسانية، بل هي وقود لنيران الإرهاب الذي يعاني منه الشرق والغرب".

وتابع قائلا: "مما لا ريب فيه أن هذه الجرائم النكراء تؤجج مشاعر الكراهية، وتقوض أمن المجتمعات، وتهدد الآمال التي يبعثها حوار الأديان والحضارات".

وختم بيانه بالقول: "على هؤلاء أن يدركوا أن حرق المصحف الشريف هو حرق لمشاعر ما يقرب من ملياري مسلم حول العالم، وأن التاريخ الإنساني سيسجل هذه الجرائم في صفحات الخزي والعار".

وأقدم ثلاثة ناشطين في حزب "الخط المتشدد" الدنماركي يوم الجمعة على إحراق نسخة من القرآن في في منطقة روزنغورد بمدينة مالمو السويدية وبث عملية الحرق على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الشرطة السويدية عن اندلاع أعمال عنف واحتجاجات في مدينة مالمو يوم الجمعة في أعقاب "أعمال معادية للإسلام".

كما شهدت المدينة مظاهرة لليمينيين المتطرفين بعد منع زعيم حزب "النهج الثابت" اليميني المتطرف الدنماركي راسموس بالودان من اجتماع مع أنصاره في مالمو من دخول السويد عند الحدود، حسبما أفادت صحيفة "أفتونبلاديت" السويدية.