نشر ميتين غلونك عضو البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية اليوم خريطة تركيا الكبرىبلون العلم.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 08:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أثارت جدلا في أوروبا..

نائب تركي ينشر خريطة ضم جزر بحر إيجه لبلاده

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

نشر ميتين غلونك عضو البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية، اليوم، خريطة تركيا الكبرى بلون العلم التركي الأحمر، والتي تضم بشكل لافت أجزاء من دول عربية وأوروبية، وتظهر ضم تركيا مساحات واسعة من شمال اليونان، وجزر بحر إيجه الشرقية، ونصف بلغاريا، وقبرص وأرمينيا، إلى جانب مناطق واسعة من جورجيا والعراق وسوريا.



وأثارت الخريطة جدلًا عارمًا في تركيا واليونان ودول أوروبية أخرى، خصوصًا أن نشر التغريدة جاء بالتزامن مع حشد اليونان قواتها في الجزر التي تبعد 2 كليو متر فقط من الساحل التركي.

 

 

وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي، إن الأتراك يتحسرون على رؤية هذه الجزر كل يوم، والتي تبعد 2 كليو متر فقط من الساحل التركي. 

وفي مقابل تغريدة النائب، نشر مُغردون يونانيين خريطة اليونان العظيم باللون الأزرق، والتي تضم الأناضول كلها.

كما نشر نشطاء أكراد خريطة الحلم الكردي، والتي أكلت بدورها أجزاء من تركيا وسوريا والعراق.

خريطة تكشف الأطماع التركية في الدول العربية

وكشفت هذه الخريطة التي نشرها عضو البرلمان التركي، الأطماع التركية في الدول العربية، والتي قال مغردون إنه يجب التصدي لها عبر مشاريع عربية وتحالفات، فيما ذكّر آخرون جرائم العثمانيين بحق الدول العربيّة.

وبدأت قناة RT الحكوميّة التركية، بالتزامن مع ذلك، في عرض الإعلان الترويجي لمسلسل نهضة السلاجقة العُظمى، وهو عمل درامي تاريخي، يحكي ما يعتبره الأتراك تاريخ فتوحات على يد السلاجقة المسلمين، إذ تهدف من خلال المسلسل حشد العرب عاطفيا لعودة الخلافة.

وتمجّد المسلسلات التركية شخصيّات عثمانية منها المؤسس عثمان، والسلطان عبد الحميد الثاني، وبارباروس، وهذه كلها أعمال تحظى بدعم وتأييد من السلطات التركيّة، بحُكم عرض مُعظمها على شاشة حكوميّة، حيث إنتاج بصري مرئي عال المُستوى وضخم التكاليف يجذب أنظار المُشاهدين.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تم اكتشاف احتياطيات ضخمة من الغاز قبالة سواحل قبرص، وهو ما دعا الحكومة القبرصية واليونان وإسرائيل إلى التعاون من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من تلك المصادر.

تركيا ترسل سفينة أبحاث للمسح الزلزالي في اليونان 

وفي وقت سابق من أغسطس، أرسلت تركيا سفينة أبحاث للمسح الزلزالي في المنطقة المتنازع عليها، في خطوة دفعت اليونان إلى رفع حالة التأهب.،وجاء إرسال تركيا هذه السفينة في تحدٍ لليونان أُبرمت لإنشاء منطقة اقتصادية خالصة في المياه التي تحتوي على احتياطيات نفط وغاز.

وتتعارض هذه الاتفاقية مع اتفاقية أخرى منافسة لإنشاء منطقة اقتصادية خالصة تسعى تركيا والحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا إلى إبرامها.