اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.. المزيد

السيسي,وزير التعليم,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,التعليم الجامعي بالعام الجديد,الدراسة بالعام الجديد

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 08:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تفاصيل اجتماع السيسي مع الوزراء بشأن العام الدراسي الجديد

السيسي
السيسي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.



وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة مستجدات الانتهاء من العام الدراسي 2019/2020، ونتائج تنسيق القبول بالجامعات، بالإضافة إلى الإجراءات الحالية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2020/2021.

التعليم المدرسي

وأما بشأن التعليم المدرسي، فعرض الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، خطط الوزارة فيما يخص التحديث الشامل لنظام التعليم الأساسي في مصر بعناصره المختلفة، خاصةً التحول الرقمي والشق التربوي في نظام التعليم المصري الجديد، إلى جانب ما يشمله من نظام الامتحانات الجديدة والتصحيح الإليكتروني، وتطوير نظام الثانوية العامة، وذلك في الإطار الشامل للمشروعات الحالية قيد التنفيذ بالوزارة خلال العام الدراسي الجديد 2020/2021.

كما عرض وزير التربية والتعليم، استراتيجية الوزارة تجاه دعم قدرات المعلمين وتأهيلهم على نظام التعليم الجديد الذي يعتمد على الوسائل التكنولوجية الحديثة، وذلك من منصة التدريب والتعليم.

ووجّه الرئيس السيسي، بالإسراع في تطبيق مشروع التحديث الشامل لنظام التعليم الجديد في مصر، مع التركيز على البعد التربوي والتأهيل البدني والصحي للطلاب.

كما كلف بتطوير منظومة امتحانات الطلاب في الخارج على نحو يحقق الكفاءة ويتسق مع الوسائل الحديثة في إجراء الامتحانات للتيسير على أبناء الجاليات المصرية في الخارج في أداء تلك الامتحانات من خلال التوسع في الميكنة واستخدام التكنولوجيا الحديثة.

خطط التعليم العالي للدراسة في العام الجديد

ومن جانبه، استعرض الدكتور خالد عبد الغفار، خطط وزارة التعليم العالي للاستعداد للعام الدراسي الجامعي الجديد، وكذلك نتائج تنسيق المرحلة الأولى للقبول بالجامعات، وجهود الوزارة في تيسير أعمال مراحل التنسيق الأخرى، وتطور الطاقة الاستيعابية للجامعات والكليات المختلفة في جميع الشهادات، بالإضافة إلى متابعة إجراءات تشغيل الجامعات الأهلية الجديدة وفتح باب التقدم لها، مثل جامعات الجلالة والعلمين وسلمان، فضلًا عن آخر مستجدات الاتفاقيات الدولية والبرامج المشتركة لتلك الجامعات مع كبرى المؤسسات التعليمية الدولية.

ووجّه الرئيس بالتوسع في قاعدة الكليات المتخصصة في العلوم التكنولوجية الحديثة والذكاء الاصطناعي، مشددًا على تطبيق أعلى مستوى لمعايير التعليم المتطور بالشراكة مع الخبرة الأجنبية الأكاديمية العريضة.