أمر المستشار حماده الصاوي النائب العاماليوم الثلاثاءبإحالة المتهم أحمد بسام زكيإلى محكمة الجنايات المختص

النائب العام,الجنايات,متحرش الجامعة الأمريكية,أحمد بسام راضي

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 12:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| إحالة المتهم أحمد بسام زكي إلى محكمة الجنايات

المتهم احمد بسام زكي
المتهم احمد بسام زكي

أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، اليوم الثلاثاء، بإحالة المتهم أحمد بسام زكي المعروف بـ"متحرش الجامعة الأمريكية" إلى محكمة الجنايات المختصة، لمحاكمته عن الاتهامات المسندة إليه من هتكه عرض ثلاث فتيات -لم يبلغن ثماني عشرة سنة ميلادية- وتهديدهن وفتاة أخرى كتابةً بإفشاء أمور مخدشة بشرفهن، وكان تهديده مصحوبًا بطلب استمرار علاقته الجنسية معهن، وتعمده مضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات، وتحرشه باثنتين منهن بالقول والإشارة عن طريق وسائل اتصال لاسلكية بقصد حملهما على استمرار علاقاته الجنسية معهما، واعتدائه على حرمة حياة إحداهن الخاصة بالتقاطه صورًا لها دون رضائها أثناء تقبيلها في مكان خاص، واستخدامه حسابًا عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب جريمته، فضلًا عن إحرازه جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي.   وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبَل المتهم مما تحصل من إقراراته بتحقيقات «النيابة العامة»، وشهادات المجني عليهن وعدد من الشهود، وما أسفرت عنه تحريات الشرطة، وما قدمه المجني عليهن من رسائل نصيَّة وصور ملتقطة للمحادثات التي أُجريت بينهن وبين المتهم، وما أثبته تقرير مصلحة الطب الشرعي من احتواء العينة المأخوذة من المتهم على أحد نواتج تعاطي جوهر الحشيش المخدر.



بداية فضح التحرش

بدأت أحداث الواقعة عندما قررت "فرح مصطفي"، أول ضحية للشاب المتحرش فضحه وكشف ما تعرضت له على يده، حيث خرجت عبر صفحتها الشخصية تسرد واقعة اغتصاب هذا الشاب لها قائلة: "ممكن الكلام ده يجيب ليا مشاكل، بس أنا قررت هاجيب حقي ومش هاسكت ومعايا دلائل كتير على كلامي، أحمد بسام ذكي الحيوان كان السبب الرئيسي في إني سافرت من مصر أنا وأهلي، سكت كتير وكنت هفضل ساكتة بس ربك أراد حق كل واحدة دمرتها يرجع".

وذكرت صفحة "سيدات مصر" على "فيسبوك"، في منشور مطول لها، أنه قامت مجموعة من الفتيات في أول يوليو 2020، بإنشاء صفحة على موقع الصور الشهير "إنستجرام"، أطلقوا عليها، "بوليس الاعتداءات الجنسية"، يدعون من خلاله جميع الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي والاغتصاب من قبل الشاب أحمد بسام زكي للتقدم بمراسلة الجروب ومشاركة قصصهم، وذلك بهدف تجميع أدلة اتهام ضد شاب، لتقديمه للمحاكمة.

الفتيات تستجبن للحملة

ومن بعدها بدأت المنشورات والتعليقات على صفحة "بوليس الاعتداءات الجنسية"، حيث أفاد منشور على الصفحة بأن الشاب المذكور معتدٍ جنسي، استغل جنسيًا عددًا صادمًا من النساء والفتيات دون السن القانونية في جميع أنحاء مصر.

ثم توالت الاتهامات التي وجهتها مجموعة من الفتيات للشاب على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تطبيق "إنستجرام"، واللائي وجهن دعوة لغيرهن ممن وقعن ضحية له للإفصاح عما حدث لهن، وتوالت الشهادات من الفتيات، وقدر عددهن بالعشرات، بعضهن نشرن أيضا مقاطع صوتية زعمن فيها تعرضهن للابتزاز من قبله، والاغتصاب والتحرش.