قال مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة الدكتور عبدالمنعم سعيد إن جميع المواقع الأثرية والمتاحف انتظمت في عمله

أسوان,السياحة,الآثار,السياحة الثقافية

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 00:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المواقع الأثرية والمتاحف بأسوان تعيد فتح أبوابها أمام الزائرين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة، الدكتور عبد المنعم سعيد، إن جميع المواقع الأثرية والمتاحف انتظمت في عملها اليوم الثلاثاء بعد أن أعادت فتح أبوابها أمام الزائرين وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك تنفيذا لقرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بإعادة فتح جميع المواقع السياحية والأثرية والمتاحف اعتبارا من أول سبتمبر.



وأضاف -في بيان صحفي اليوم- أنه تم التنبيه على الزوار سواء المصريين أو الأجانب بالالتزام بالإجراءات الوقائية المتبعة، منها ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي من خلال العلامات التي تم وضعها أمام شبابيك التذاكر ومواقع الزيارة ، حرصا على منع التكدس والتزاحم في هذه المواقع.

وأوضح مدير المنطقة أنه تم تنفيذ أعمال التعقيم والتطهير المطلوبة داخل المواقع الأثرية المختلفة، مع وضع ملصقات إرشادية خاصة بتعليمات مواجهة فيروس كورونا وطرق الوقاية، لافتا إلى أنه تم توفير أجهزة قياس درجات الحرارة بالنسبة للزائرين والعاملين وفي حالة ظهور أي اشتباه يتم نقله فورا إلى أقرب مستشفى.

• ضوابط استئناف السياحة الثقافية:

- التزام الأنشطة السياحية بكافة أنواعها، المرتبطة بالسياحة الثقافية، بنسبة تشغيل 50% كحد أقصى من طاقتها الاستيعابية.

- توفير مطهرات ومعقمات الأيدي، وإجراء التنظيف والتعقيم المستمر والتهوية الجيدة قبل وبعد كل رحلة داخل كافة وسائل النقل السياحي.

- تطهير الأسطح المشتركة والأرضيات بالمتاحف ومراكز الزوار بالمواقع الأثرية يومياً قبل فتحها للزيارة.

- الالتزام بعدم تجاوز عدد المجموعة السياحية عن 25 فرداً أثناء زيارة المتاحف والمواقع الأثرية.

- التزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة أثناء الشرح في المتاحف والمواقع الأثرية، مع التزامه باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.

- قيام شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين والمرافقين للسائحين والسائقين.

- قياس درجة حرارة العاملين يومياً (والزائرين قبل الزيارة بالمتاحف والأماكن المغلقة).

- الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص.

- وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية (غير المكشوفة) على النحو التالي:

* 100 زائر/ الساعة داخل المتحف (باستثناء متحف التحرير: 200 زائر).

* 10 – 15 زائر لزيارة أي مقبرة أثرية أو هرم من الداخل (حسب المساحة).