احتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالذكرى المئوية للبنان عبر زراعة شجرة أرز وهي شعار دولة لبنان..المزيد

لبنان,ماكرون,فيروز,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,انفجار مرفأ بيروت,اخبار لبنان

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 22:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

زرع شجرة أرز والتقى فيروز.. ماكرون يحتفل بالذكرى المئوية للبنان

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لبنان
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لبنان

احتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالذكرى المئوية للبنان، عبر زراعة شجرة أرز، وهي شعار دولة لبنان المدون على علمها، وتهدف زيارة ماكرون الثانية إلى لبنان، الذي يواجه أزمة اقتصادية وسياسية حادة منذ انفجار مرفأ بيروت مطلع شهر أغسطس الماضي؛ للضغط على النخبة السياسية الحاكمة المنقسمة؛ لإقرار إصلاحات اقتصادية عاجلة بهدف إخراج البلاد من الأزمة وفتح المجال للمساعدات الخارجية.



زيارة ماكرون الثانية للبنان

وصرح ماكرون، في مقابلة عقدها مع صحيفة بولتيكو أثناء سفره إلى بيروت أمس الإثنين: "إنها الفرصة الأخيرة لهذا النظام، إنه رهان محفوف بالمخاطر أقوم به، وأنا على علم بذلك، أنا أضع الشئ الوحيد الذي أملكه على الطاولة، إنه رأس مالي السياسي".

وزرع الرئيس الفرنسي، الذي زار لبنان في وقت سابق من الشهر الماضي، أعقاب انفجار مرفأ بيروت، الذي أودى بحياة 190 شخصًا، وأسفر عن إصابة أكثر من 6000 آخرين، شجر الأرز في محمية غابات الجبال شمال شرق العاصمة اللبنانية بيروت، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وذكر قصر الإليزية، في بيان رسمي صدر اليوم الثلاثاء، أن ماكرون زرع الشجرة، بهدف إظهار ثقته في مستقبل البلاد.

وحلق  فريق عرض سلاح الجو الفرنسي في سماء لبنان، تاركًا آثارًا لدخان باللون الأحمر والأبيض والأخضر، وهي ألوان علم لبنان، الذي  أعلنت فرنسا حدوده قبل 100 عام في تقسيم لدول المنطقة التي كانت خاضعة للاحتلال مع بريطانيا.

ومن المقرر أن يقوم إيمانويل ماكرون بجولة في مرفأ بيروت المدمر، يعقبه لقاء مع الرئيس اللبناني مشيال عون، في حفل استقبال مئوي، ويعقد بعد ظهر اليوم اجتماعات سياسية مع مختلف الفصائل اللبنانية.

وبدأ إيمانويل ماكرون رحلته في ساعة متأخرة من مساء أمس الإثنين، بلقاء المطربة فيروز، البالغة من العمر 85 عامًا، والتي تعد إحدى أشهر مطربي لبنان و العالم العربي بأسره.

وكان في استقبال ماكرون عشرات المتظاهرين، الذين تجمعوا في الخارج حاملين لافتات كُتب عليها "لا خزانة للقتلة أو مع القتلة"، و "لا تكن في الجانب الخطأ من التاريخ!"

وقبل وصول ماكرون إلى لبنان بساعات، عين القادة اللبنانيون رئيس وزراء جديد، وهو مصطفى أديب، وتوصلوا إلى توافق بين الأحزاب السياسة، حيث أكد كبار الساسة اللبنانيون أن تشكيل حكومة جديدة جاء بضغط من الرئيس الفرنسي مطلع الإسبوع الماضي.

ودعا مصطفى أديب عقب تكليفه بتشكيل الحكومة، أمس، إلى سرعة تشكيل الحكومة والتنفيذ الفوري للإصلاحات، والاتفاق مع صندوق النقد الدولي.