حذر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة من لم يتقدم بإجراءات التصالح باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتنفي

محافظ القاهرة,مخالفات البناء,التراخيص,المباني المخالفة,البناء المخالف,طلبات التصالح

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 18:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ القاهرة يوجه رسالة تحذيرية لأصحاب البناء المخالف

محافظ القاهرة
محافظ القاهرة

حذر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، من لم يتقدم بإجراءات التصالح باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتنفيذية لإزالة مخالفته على الفور، مؤكدا أن 30 سبتمبر هو آخر موعد للتقدم بطلبات التصالح على مخالفات البناء، مشيرا إلى أن أجهزة الدولة المختلفة بذلت جهدًا كبيرًا لتسهيل كافة الإجراءات الخاصة بآلية إنهاء طلبات التصالح.



وناشد محافظ القاهرة، المواطنين، بضرورة قيام مقدمي طلبات التصالح على مخالفات البناء بسرعة سداد مبلغ الـ 25% المقررة جدية تصالح لحين السير في باقي الإجراءات وإلا يتم اعتبار الطلب المقدم للتصالح لاغيًا.

ووجه اللواء خالد عبد العال، رؤساء الأحياء، بتذليل كافة العقبات التي تواجه المواطنين خلال تقديم ملفات طلبات التصالح طبقًا للقانون مع الاستمرار في إزالات المبان المخالفة لشروط الترخيص.

محافظ القاهرة يصدر قرارا بتخفيض رسوم التصالح في مخالفات البناء

وفي سياق آخر، أصدر اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، القرار رقم 3967 لسنة 2020 بشأن تخفيض قيمة رسوم التصالح في مخالفات البناء بجميع أحياء المحافظة للتيسير على المواطنين، وذلك في إطار حرص الدولة على تشجيع المواطنين للتقدم بطلبات تصالح على المخالفات الخاصة بهم وتقنين أوضاعها وفقا للقانون.

رئيس الوزراء: لن يكون هناك مد للتصالح

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عقد أمس، اجتماعا؛ لمتابعة أداء منظومة المتغيرات المكانية في جميع المحافظات، والتي أنشئت لرصد التعديات والبناء العشوائي، وذلك بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والسيد محمود توفيق، وزير الداخلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أركان حرب شريف صالح، مدير إدارة المساحة العسكرية.

وفى مستهل الاجتماع، قال الدكتور مصطفى مدبولي، إنه لن يكون هناك مد للتصالح، والمدى الزمنى هو الموجود فى القانون آخر سبتمبر، وعقب انتهاء هذه الفترة سيتم تطبيق القانون وبدء الإزالات الفورية للمخالفات التي لم يتم التصالح بشأنها.

ووجه رئيس الوزراء، بإنشاء وحدة مركزية لرصد مخالفات البناء في كل محافظة، على أن يتم تكليف كوادر مؤهلة بإدارتها من المهندسين والفنيين الأكفاء، مع تدريبهم بالتنسيق مع إدارة المساحة العسكرية على الاستفادة من منظومة المتغيرات المكانية، ويتم تعميم نفس الوحدة في أجهزة المدن على مستوى الجمهورية.