أكد ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد على عمق الروابط التاريخية بين الشعبين الاماراتي والفلسطيني مجددا م

الإمارات,محمد بن زايد,السلام,دولة فلسطينية,الشعب الفلسطيني

السبت 28 نوفمبر 2020 - 10:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإمارات: موقفنا ثابت في دعم قيام دولة فلسطينية

محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي
محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي

أكد ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، على عمق الروابط التاريخية بين الشعبين الإماراتي والفلسطيني، مجددًا موقف دولة الإمارات الثابت والراسخ في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، وخاصة حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.



وشدد «بن زايد»، خلال كلمة ألقاها نيابة عنه وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد، أذاعتها فضائية «الغد»، على أن خيار الإمارات للسلام لن يكون على حساب دعمها الراسخ والعميق للشعب الفلسطيني الشقيق .

وأكد حرص الإمارات على رعاية وأمان الجالية الفلسطينية، معربًا عن ترحيبه بجهود القائمين على إنشاء نادي الصداقة الإماراتي الفلسطيني.

وأوضح أن دولة الإمارات ستستمر في دعم القضية الفلسطينية على خطى الدعم التاريخي الذي قدمته الإمارات، وهو موقف نابع من قناعة متجذرة ولا تغيره أية إعتبارات، بحسب تعبيره.

وأشاد ولي العهد أبو ظبي بالنجاحات التي حققتها الجالية الفلسطينية على أرض الإمارات والتي أسهمت في نمو واازدهار الدولة، معربًا عن تطلعه في المرحلة المقبلة في استمرار العطاء الإيجابي للجالية الفلسطينية الكريمة وأبنائها.

وجاء ذلك خلال إنطلاق أعمال نادي الصداقة «الإماراتي الفلسطيني»، مساء اليوم، بمبادرة من وجهاء وشخصيات ورجال أعمال من أبناء الشعبين الإماراتي والفلسطيني الشقيقين.

وفي ختام جلسته صدر بيانًا يشيد بالدور التاريخي لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية الثابتة .

وأضاف المشاركون في اللقاء بأن أبناء فلسطين يحملون لدولة الإمارات كل معاني العرفان والوفاء قيادة وحكومة وشعبا، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وأمنهم يكنون كل الإحترام والتقدير للإمارات ورموزها الوطنية والسيادية .

وشدد المشاركون في اللقاء عن ثقتهم بأن العهد الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد تجاه فلسطين وشعبها أمانة في يد وقلب قيادة الإمارات وشعبها الشقيق، مطمئنين تماما بأن دولة الإمارات ستستمر في الدفاع بثبات عن حق الفلسطينيين في الدولة والكرامة.