بعد عرض الحلقة الأولى من مسلسل إلا أنا في قصته الجديدة أمل حياتي أصبح مسار حديث رواد مواقع التواصل الاجتم

حنان مطاوع,إلا أنا,نانسي صلاح,مسلسل إلا أنا,أحمد كشك

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 18:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صدق حنان مطاوع.. أسباب نجاح "إلا أنا" في أولى حلقاته

حنان مطاوع
حنان مطاوع

بعد عرض الحلقة الأولى من مسلسل "إلا أنا" في قصته الجديدة "أمل حياتي"، أصبح مسار حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن  بدأت إذاعته أمس، على فضائية dmc، وتقوم ببطولته حنان مطاوع وبيومي فؤاد وسبوى عثمان وحنان سليمان ونانسي صلاح وشاهيستا سعد، ورامى الطمباري، وأحمد كشك، ورضوى الشريف، وسمر علام ومن تأليف أمين جمال وشريف يسرى، وإخراج أحمد حسن.



ومع تميز هذا القصة "أمل حياتي" في أعين المشاهدين واهتمامهم بمتابعتها، نرصد هنا الأسباب التي جعلت من مسلسل "إلا أنا" مسار اهتمام للجمهور.

صدق حنان مطاوع

تتميز الفنانة حنان مطاوع بحالة من الصدق الفني التي تجمعها بالجمهور الخاص بها، فيما تقدمه من أعمال، فخلقت لنفسها شعبية جماهيرية في حالة انتظار دائم لما تقدمه على الشاشة وخاصة في الأعمال الدرامية.

وأضاف على ذلك حالة الشبه التي تجمع بها حنان مطاوع بجمهورها في الأدوار التي تقدمها فتزيد من الصدق والإيمان بها لدى الجمهور وتصبح في حالة قرب فني ووجداني منهم.

الوجوه الشابه المتميزة

يتمتع العمل بوجود عدد من الوجوه الشابة ذات التجارب القليلة في الأعمال الفنية ولكنهم استطاعوا أن يثبتوا أقدامهم بمشاهدهم الأولى في العمل، وكانت منهم نانسي صلاح التي تثبت في كل خطوة تخطيها في مجال مشوارها الفني أنها موهبة تستحق أن يُفسح لها المجال لتقدم الكثير من تلك الموهبة.

وكذلك أحمد كشك، الذي لم يقدم الكثير من الأعمال ولكنه ينبأ بوجود شخصية فنية ذات ثقل.

 

 

وكذلك شاهيستا سعد الوجه الجديد وباقي الأوجه الجديدة الشابة في العمل.

 

 

أساس الحكاية

 

من عوامل جذب المشاهدين للمسلسل هو قصة العمل التي تميل إلى الواقعية وتشبه حياة الكثير من الجمهور إلى جانب الوجه المأساوي من حياة البطلة أمل التي يرى فيه الجمهور الكثير من حياتهم الفعلية.

بيومي فؤاد .. الشعبية خارج الكوميديا

 

استطاع بيومي فؤاد خلال الفترة الأخيرة بعد الخروج من عباءة الكوميديا أن يخلق لنفسه شعبية متزنة ومختلفة عن قبل، وذلك بعد أن شاهده الجمهور في "خيانة عهد" وتبعه بفيلم "صاحب المقام" لنجده في "إلا أنا" مُكملًا الثلاثية التي بدأها والتي طرح من خلالها بيومي فؤاد جديد وأحب وأقرب إلى الجمهور.