وضعت جزيرة فيرناندو دي نورونهاواحدة من أشهر المعالم السياحية في البرازيل شرطا غريبا لزوارها هذا العام إذ أ

البرازيل,كورونا,المتعافين من كورونا,جزيرة فيرناندو دي نورونها

السبت 26 سبتمبر 2020 - 07:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هذه الجزيرة الفريدة تعيد فتح أبوابها للمتعافين من كورونا فقط!

وضعت جزيرة فيرناندو دي نورونها، واحدة من أشهر المعالم السياحية في البرازيل، شرطا غريبا لزوارها هذا العام، إذ أعلنت أنها ستعيد فتح أبوابها أمام الزائرين الأجانب من السائحين، طالما أنهم أصيبوا بـ"كوفيد-19″ وتعافوا منه، وفقا لما ذكرته صحيفة “الجارديان” البريطانية.



ومنع السائحون من الدخول إلى الجزيرة، التي صنفتها منظمة اليونسكو بأنها موقع تراث عالمي، منذ أواخر مارس الماضي، حين اجتاح فيروس كورونا المستجد مناطق كثيرة في البرازيل وأجبرها على الدخول في حالة إغلاق، لكن اعتباراً من يوم الثلاثاء، 1 سبتمبر، سيُسمَح للزوار بدخول الجزيرة والتي تقع على بعد 339.5 كيلومتر من الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل، فقط لمن تعافوا من فيروس كورونا.

وستستقبل الجزيرة الزوار بعج نتائج نوعين من الفحوصات: الأول "تفاعل البوليميراز المتسلسل" للكشف عن الفيروس، واختبار الأجسام المضادة (الجلوبولين المناعي)، إذا أُجريا قبل الوصول بـ20 يوماً على الأقل.   

وقال جييرمي روخا، المسؤول عن الجزيرة: "في المرحلة الأولى من إعادة الفتح، سيُسمَح فقط بدخول السائحين الذين أصيبوا بكوفيد-19 وتعافوا منه، وطوروا مناعة ضد المرض، نظراً لأنهم لن يتسببوا بنقله ولا يمكن تعرضهم للإصابة مرة أخرى".    

لكن يذكر أن رجلا في هونج كونج أُصِيب ثامية بفيروس كورونا بعدما تعافيه منه في مارس، وهي أول حالة إعادة إصابة متعافي مُثبَتة.

وتعليقاً على ذلك، قال روخا: "هو أنَ مثل هذه الحالات من عودة الإصابة نادرة ومحط جدل. هناك شكوك حولها، و الاستنتاج الحالي هو أن المتعافين يطورون مناعتهم ضد المرض، وهو البروتوكول الذي سنتبعه وحتى الآن لم نسجل أية وفيات، وتحديدا بسبب الضوابط التي وضعتها الحكومة".

وفي نفس الوقت أقر المسؤول أن إعادة فتح الجزيرة لن تكون خالية تماماً من المخاطر، وأوضح : "نحن نهدف إلى أقل قدر ممكن من المخاطر. وما هو أصغر خطر ممكن الآن؟ وما هي الطريقة الأكثر أماناً؟: إعادة فتح السياحة على مجموعة جزر فقط للأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بفيروس كوفيد-19".

فيما أنهى كلامه بالقول: "يقع الناس في أسر نورونها بسبب جمالها الطبيعي الذي لا مثيل له، والذي لا يمكنك العثور عليه في أي مكان آخر على وجه الأرض. فرناندو دي نورونها فريدة من نوعها".