تفقد الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية اليوم الإثنين الموقف..المزيد

سور مجرى العيون,عاصم الجزار,بحيرة عين الصيرة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 00:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجزار يتفقد تطوير "بحيرة عين الصيرة" و"سور مجرى العيون"

وزير الإسكان خلال تفقد بحيرة عين الصيرة وسور مجرى العيون
وزير الإسكان خلال تفقد بحيرة عين الصيرة وسور مجرى العيون

تفقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الإثنين، الموقف التنفيذي لمشروع تطوير بحيرة عين الصيرة، بمحافظة القاهرة، يرافقه المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، والدكتور عبدالخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، والمهندس علاء عبدالعزيز، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.



وتجول الوزير ومرافقوه بموقع المشروع لتفقد أعمال تنفيذ المشايات، والتشجير واللاند سكيب، وناقش الموقف التنفيذى مع مسئولي الشركات المنفذة للمشروع، حيث أكد ضرورة الإسراع بمعدلات التنفيذ، والاهتمام بأعمال اللاند سكيب وتنفيذها بأعلى جودة، وتنويع ألوان وأنواع الزهور، وزيادة أعداد النخيل والأشجار المُظللة.

وانتقل وزير الإسكان ومرافقوه لتفقد الموقف التنفيذي لمشروع تطوير "منطقة سور مجرى العيون" على مساحة 90 فدانًا بمصر القديمة، وتشمل أعمال التطوير تنفيذ مطاعم، وكافيتريات، وبازارات سياحية، وفندق، ومسرح مفتوح، وغيرها، حيث تم التأكيد على ضرورة الإسراع بمعدلات تنفيذ أعمال التطوير بهذا المشروع الهام.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن مشروعات التطوير الجاري تنفيذها بالقاهرة، محل اهتمام ومتابعة من القيادة السياسية، لعودتها لممارسة دورها التاريخى والثقافى والحضاري، وتوفير بيئة عصرية حضارية للمواطن المصري، بما يتماشى مع النهضة الاقتصادية والتنموية التي تشهدها الدولة في الوقت الحالي.

"الجزار" يستعرض خطة لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية وترشيد استهلاك المياه

وفي سياق آخر، استعرض الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أمس الأحد، خطة وزارة الإسكان لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة، وترشيد استهلاك المياه، وذلك من أجل الحفاظ على هذا المورد الهام، واستغلال كل قطرة ماء بالشكل الأمثل لتحقيق أعظم فائدة منها.

وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن الخطة تعمل على محورين رئيسيين، أولهما، توفير مصادر بديلة لمياه الشرب وإعادة الاستخدام، من خلال التوسع في إنشاء محطات تحلية مياه البحر طبقاً لخطة مدروسة فيما يتعلق بالاحتياجات المائية ومناطق الخدمة، وذلك تماشياً مع المخططات العامة لشركات مياه الشرب والصرف الصحي في المحافظات التي تطل علي البحرين الأحمر والبحر المتوسط، بجانب زيادة الاستفادة من المياه الجوفية، والتوسع في إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية لمياه الصرف الصحى (محطات جديدة – رفع كفاءة محطات قائمة).

وذلك للحفاظ على جودة المياه بالمسطحات المائية، وحمايتها من التلوث، وإعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي المعالجة طبقاً لأعلي المعايير العالمية المُطبقة في هذا المجال، بالإضافة إلى الاستفادة من معالجة مياه المصارف لاستخدامها في الزراعة.