في مثل هذا اليوم منذ 14 عاما الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي يخوض التدريبات الصباحية على ملعب الفريق

ذكرى محمد عبد الوهاب

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 02:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كتب رسالة وداعه بيده.. محمد عبد الوهاب الذي عاش للأهلي ومات فيه

في مثل هذا اليوم منذ 14 عامًا، الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي يخوض التدريبات الصباحية على ملعب الفريق بالتتش بدون اللاعبين الدوليين المنضمين للمنتخب الوطني بسبب لقاء بوروندي في تصفيات أمم أفريقيا، وكان الأهلي حينها متوج بلقبي الدوري والكأس المحليين.



وفجأة سقط محمد عبد الوهاب لاعب الأهلي أرضًا، ثم حاول أمير عبد الحميد حارس مرمى الفريق بمداعبته ومناداته على أن يقوم سريعًا لكنه لا يجيب عليه، ثم أسرع إليه اللاعبون والدكتور إيهاب علي طبيب الفريق الذي طالب بإحضار سيارة الإسعاف من أجل نقل اللاعب إلى المستشفى.

"منذ أن رأيته عرفت أنه يحتضر، عاطفتي كانت ترفض التصديق، وعقلي كان يقول لي هذا الرجل يلفظ أخر أنفاسه"، تلك الكلمات التي قالها الدكتور إيهاب علي طبيب الفريق بعد وفاة عبد الوهاب، فبعدما ذهب باللاعب إلى مستشفى مصر الدولي وصاحبه جميع اللاعبين المتواجدين بالمران جاء الخبر المفجع بوفاة الشاب الذي لم يكمل الـ 23 من عمره.

زملاؤه في الفريق قالوا أن اللاعب كان يشعر بأن نهايته قد اقتربت حيث قام عبد الوهاب بكتابة جملة داخل غرفة خلع الملابس بالنادي قبل وفاته بيوم وحملت: "لا تبكي نفسي على شيء قد ذهب ونفسي التي تملك كل شيء ذاهبة".

جماهير النادي الأهلي دائمًا وأبدًا تتذكر محمد عبد الوهاب الذي أصبح أسطورة داخل جدران القلعة الحمراء، على الرغم من الفترة القصيرة التي حمل فيها قميص النادي الأهلي بعدما شارك مع الأحمر في 26 مباراة بمسابقة الدوري الممتاز، فاز في 25 منها وتعادل في مباراة واحدة، وسجل 3 أهداف.

تألق عبد الوهاب في فترة بشكل لافت من منتخب الشباب، وانتقل حينها إلى فريق الظفرة الإماراتي، والذي اعاره إلى إنبي ثم تمكن الأهلي من الحصول على خدمات اللاعب كإعارة لمدة موسمين مع أولوية الشراء، لتحدث أزمة كبيرة بين اللاعب والأهلي وظفرة الإماراتي، ليخرج محمد عبد الوهاب ليقول كلماته التاريخيه الباقية في وجدان جماهير النادي الأهلي: "وعدت الأهلي إني هكون موجود دائمًا ومقدرش أخلف وعدي مع الأهلي دي مسألة مستحيلة، لأن النادي الأهلي موعدنيش بحاجه وأخلفها".

محمد عبد الوهاب ولد في 1 أكتوبر عام 1983 بمحافظة الفيوم، وبدأ كرة القدم في سن الـ 14 بمركز شباب سنورس، ثم ذهب لاختبارات البراعم واجتازها واستمر مع فريق الناشئين 4 أشهر، ورفض والده حينها التوقيع على إستمارات القيد في الزمالك.

انتقل عبد الوهاب بعدها إلى مركز شباب الألومنيوم ثم إلى الفريق الأول، وتألق حتى اختير من الكابتن حسن شحاته المدير الفني لمنتخب الشباب حينها عام 2003 من أجل المشاركة في نهائيات كأس الأمم للشباب ببوركينا فاسو، وتمكن الفراعنة من التتويج باللقب.

وشارك عبد الوهاب في كأس العالم للشباب بالإمارات ليلفت أنظار مسئولو الظفرة الإماراتي ليتعاقد معه لمدة أربعة سنوات ثم أعاره النادي إلى صفوف إنبي، وبعد تألقه ضمه ماركو تارديللي المدير الفني للفراعنة للقائمة التي ستخوض تصفيات كأس العالم 2006 بألمانيا.

وفي أول مباراة دولية شارك فيها كانت أمام السودان وسجل هدفًا رائعًا في بداية مشوار الفراعنة في تصفيات المونديال العالمي، ليتمكن بعدها مسئولو النادي الأهلي من الفوز باللاعب والتعاقد معه لمدة موسمين على سبيل الإعارة.

ولم يشارك عبد الوهاب في موسمه الأول مع الأهلي سوى في شوط واحد، في الوقت الذي كان فيه الأنجولي جيلبرتو هو محتكر الجبهة اليسرى فالأهلي، ثم في موسمه الثاني أصيب الأنجولي ليحجز محمد عبد الوهاب إسمه في الأهلي في ذلك المركز.

وعلى الرغم من تواجد عبد الوهاب القليل في الملاعب إلى أنه فاز مع الأهلي بـ 7 بطولات "الدوري مرتين، وكأس السوبر المحلي مرتين، وكأس مصر، ودوري أبطال أفريقيا، وكأس السوبر الأفريقي"، وتوج مع الفراعنة بثلاث بطولات "كأس أفريقيا للشباب، كأس العالم العسكرية، كأس أمم أفريقيا مصر 2006".

ورحل عبد الوهاب في مثل هذا اليوم 31 من أغسطس 2006، إثر أزمة قلبية تعرض لها خلال مران الأهلي على ستاد مختار التتش عن عمر ناهز الـ 22 عامًا.