أقترب النجم الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة الإسباني من الإنتقال إلى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي لل

برشلونة,رونالدو

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 00:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضربة قوية.. سواريز ينتقل ليوفنتوس ويجاور رونالدو

أقترب النجم الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة الإسباني من الإنتقال إلى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي للعب بجوار البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم اليوفي بداية من الموسم المقبل، بعدما أصبح سواريز خارج خطط الهولندي رونالد كومان المدير الفني الجديد للبارسا الذي قرر الإطاحة به خلال انتقالات الصيف الجاري.



وكشفت تقارير إيطالية وإسبانية اليوم الأحد أن لويس سواريز كان على إتصال مع بافيل نيدفيد نائب رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي وتحدثا بشإن إمكانية إنضمامه لليوفي هذا الصيف بعد مغادرته لبرشلونة.

وأوضحت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية في تقرير لها بأن سواريز وبافيل نيدفيد قد تحدثا بالفعل حول إمكانية إتمام الصفقة وتسير المحادثات بشكل جيد بين الطرفين، مؤكدة أنه من المحتمل أن يلعب الأوروجوياني مع رونالدو الذي كان خصمه لسنوات عديده في الدوري الإسباني.

وفي نفس السياق أكدت صحيفة توتو سبورت الإيطالية أن لويس سواريز يرحب بالإنتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي ويريد معرفة قرار مسئولي اليوفي، في الوقت الذي يبحث فيه الفريق عن بديل لمهاجمه جونزالو هيجواين، حيث يريد أندريا بيرلو المدير الفني الجديد ليوفنتوس مهاجمًا أخر بديلًا له، وتم وضع أسمين في قائمة الترشحيات وهما لويس سواريز وإدين دجيكو.

وكان رونالدو كومان المدير الفني الجديد لفريق برشلونة قد حسم أمر لويس سواريز مهاجم الفريق وأخبره بأنه لن يستمر مع الفريق خلال الفترة المقبلة، وفي إتصال هاتفي جمع الثنائي أكد كومان للأوروجواياني أنه ليس ضمن مخططه للموسم الجديد.

وكان لويس سواريز، مهاجم فريق برشلونة قد إنتقل إلى صفوف النادي الإسباني في انتقالات صيف 2014، قادمًا من صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، وشارك في إجمالي 283 مع البارسا وسجل 198 هدفًا، وأصبح بتلك الأرقام ثالث أفضل هدافي النادي الإسباني في تاريخه.

ويرغب رونالد كومان في إحداث ثورة جديدة في برشلونة بعد الوداع المبكر لبطولة دوري أبطال أوروبا بهزيمة ثقيلة على يد بايرن ميونخ الألماني في الدور ربع النهائي للبطولة.

وأشارت التقارير إلى أن كومان سيتخلى عن 17 لاعبًا في الفريق على رأسهم لويس سواريز، ثم تعرض النادي لأزمة كبرى بعدما أعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق رحيله عن البارسا مستغلًا للبند الذي يحق له الرحيل عن صفوف الفريق.