اتهم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف اليوم الأحد إدارة الرئيس الأمريكي.. المزيد

دونالد ترامب,الولايات المتحدة,الانتخابات الأمريكية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 00:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ديمقراطيون: ترامب يخفي الحقيقة عبر وقف إحاطات الاستخبارات للكونجرس

دونالد ترامب
دونالد ترامب

اتهم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف، اليوم الأحد، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف الإحاطات الأمنية المتعلقة بالانتخابات بالحضور شخصيًا للنواب من أجل إخفاء الحقيقة بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة في نوفمبر القادم، وذلك وفقا لما جاء في وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".



وكان مدير الاستخبارات الوطنية جون راتكليف، قد أبلغ الكونجرس، أن مكتبه سيقدم تقاريرًا مكتوبة بدلا من التقارير الشفهية، ما يثير مخاوف بين الديمقراطيين بشأن حق الشعب في المعرفة بشأن التدخل الأجنبي.

وقال شيف لشبكة سي إن إن التليفزيونية الأمريكية، إنه عندما تتمكن من الاختباء خلف وثائق أو الاحتفاظ بوثائق، ولا يتعين عليك الرد على أسئلة بشأن ذلك، فإن هذا الوضع يسمح لك بإخفاء الحقيقة.

وأضاف: "في هذه الحالة، فإن إخفاء الحقيقة هو تستر بأن الروس يتدخلون مجددا لمساعدة الرئيس في إعادة انتخابه".

وتابع شيف، ردا على سؤال عما إذا كان مجلس النواب يمكن أن يستدعي مسؤولين استخباراتيين للشهادة، أن ذلك بالتأكيد أحد الأدوات التي قد يستخدمها.

ترامب: الإدارة الأمريكية أصيبت بالإرهاق 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد برر، أمس السبت، هذه الخطوة، بالقول بإن الإدارة أصيبت بالإرهاق جراء تسرب معلومات سرية.

وقال شيف إنها "كذبة"، وإن الديمقراطيين قاموا بتسريب معلومات، وأوضح أن الهدف الحقيقي للرئيس كان إخفاء المعلومات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، جاء في تقرير لمسؤول أمريكي بارز في مجال مكافحة التجسس أن روسيا تحاول "تشويه سمعة" منافس ترامب، المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، قبل الانتخابات.

ووصف بايدن، وقف الإحاطات بأنها تلاعب حزبي مشين من أجل حماية مصالح شخصية للرئيس ترامب.

وقال نائب الرئيس السابق في بيان له، إنها ليست هذه الطريقة التي تعمل بها الديمقراطية.

وكانت أجهزة الاستخبارات الأمريكية، قد خلصت إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة عام 2016 من أجل تعزيز حظوظ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الفوز.

ومن جانبها، نفت روسيا هذا الاتهام.