عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا لمتابعة عدد من المشروعات الجاري تنفيذها.. المزيد

الجيزة,مخالفات البناء,البناء العشوائي

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 13:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مدبولي لمحافظ الجيزة: تعامل بحسم فمخالفات البناء تهدد الأمن القومي

رئيس الوزراء خلال الاجتماع
رئيس الوزراء خلال الاجتماع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا؛ لمتابعة عدد من المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة الجيزة، وكذا جهود إزالة التعديات وأعداد المتقدمين بطلبات تصالح للمحافظة، وذلك بحضور اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء طارق مرزوق، مدير أمن الجيزة.



التصدي لأي بناء عشوائي

وفي بداية الاجتماع، شدد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة التصدي لأي بناء عشوائي على الأراضي الزراعية وإيقافه على الفور، على أن يتم التعامل مع هذا الملف بكل حسم، مؤكدًا أنه لن يتم التهاون في التعامل الفوري إزاء المخالفات، وسنوقف أي محاولات بناء مخالف سواء على الأراضي الزراعية أو غيرها تمامًا، باعتبار أن هذا الملف أصبح قضية أمن قومي، فمخالفات البناء وما تتسبب فيه تهدد الأمن القومي، مشددًا على استمرار تحويل أي محاولة للبناء المخالف على هذه الأراضي للنيابة العسكرية فورا.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: "كل واحد يتحمل مسؤوليته في النطاق الإداري المسؤول عنه، بدءًا من مسؤولي القرية والجمعية الزراعية، وحتى أكبر مسؤول في المحافظة، وسنحاسب أي مقصر، وكذا المسؤولين في أقسام الشرطة وحتى مدير الأمن بكل محافظة فهم مسؤولون عن إزالة أي مخالفة بشكل فوري، ومسؤوليتكم المباشرة هي عدم وضع أي طوبة بناء مخالف تقع في نطاق المحافظة".

منظومة حديثة للتغيرات المكانية

كما أكد رئيس الوزراء، أن لدينا منظومة حديثة للتغيرات المكانية حاليًا، تعمل على رصد أي بناء مخالف في لحظته، وبالتالي فأي مواطن سيشرع في وضع أساس بناء مخالف عليكم إزالته فورًا، واتخاذ الإجراءات القانونية ضده في الحال.

وطالب الدكتور مدبولي، بوضع خطة واضحة تتضمن تحديد المسؤولين عن متابعة البناء العشوائي المخالف إداريًا في المحافظة، وكذلك من الناحية الأمنية في مديرية الأمن، مشددًا بقوله: "الدولة حاضرة، والقانون سينفذ على الجميع، ويد القانون قوية"، كما طالب بإنشاء وحدة لرصد التغيرات المكانية في المحافظة للمتابعة على مدار اليوم.

وخلال الاجتماع، قال اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، منذ أن توليت منصبي، تم تكليفي بمواجهة ظاهرة البناء المخالف في المحافظة، وإعادة الانضباط لشوارع الجيزة بوجه عام، ومنذ ذلك الوقت تتم أعمال الإزالات بشكل يوميّ، مشيرًا إلى أنه في الفترة من 2011 وحتى 2018، كان هناك 134219 حالة، تم تنفيذ 6091 حالة منها بنسبة 5%، وفي الفترة من 2018 حتى 2020، بلغ عدد قرارات الإزالة الصادرة 21500 قرار، نُفذ منها 13835 حالة، بنسبة تنفيذ 64%، وبلغ عدد المتقدمين لطلبات التصالح 14000، وتم تحصيل 294 مليون جنيه، مضيفًا: "لن نتوانى أو نغض الطرف عن أي مخالفة، وسيتم التعامل معها بمنتهى الحزم والصرامة".

 تعامل حاسم مع كبار المخالفين

ومن جانبه، قال مدير أمن الجيزة، إن الفترة الأخيرة شهدت تعاملًا حاسمًا مع كبار المخالفين بالمحافظة، وفي هذا الصدد، تم ضبط عدد كبير منهم، ونحن مستمرون في تطبيق القانون، وتساعدنا التقنيات الحديثة في سرعة رصد أي مخالفة، وسرعة التعامل معها على الفور، مؤكدًا أنه يتم التنسيق مع المحافظة بصورة كاملة في هذا الشأن، حيث تتم أعمال الإزالات بصورة دورية.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، المقترح السابق والحالي لتطوير قطاع شارع الأربعين، ومخطط تطوير قطاع شارع خاتم المرسلين من شارع ترعة الزمر شرقًا حتى شارع عثمان محرم غربًا.

ملامح تطوير ميدان المنيب

وتطرق المحافظ إلى شرح ملامح تطوير ميدان المنيب، بدءًا بحصر قطع الأراضي، حيث تبين وجود قطع أراض غير مستغلة إما ملكية خاصة أو تابعة لوزارة الأوقاف أو الإصلاح الزراعي، أو وزارة الري، كما تم استعراض الخطوط التشغيلية لسيارات النقل بميدان المنيب، والتي تبلغ 17 خطا، والنقاط التي يمكن إزالتها من أجل توسعة الطريق، ودراسة الأنشطة المختلفة التي يمكن إقامتها.

ويتكون مشروع تطوير ميدان المنيب من مركز المنيب للتنقل، ومدرجات جلوس حجرية، وأسطح خضراء مدرجة للمبنى الرئيسي، وجلسات مظللة، وكوبري عبور مشاة، ومسار تجاري، وبوابات الحديقة، ومعابر مشاة مرتفعة، ومحلات تجارية.

مشروع تطوير طرق شمال الجيزة

واستعرض محافظ الجيزة مشروع تطوير طرق شمال الجيزة "محاور الحركة"، والذي يتضمن شوارع المطار وامتداد الوحدة وعزبة المطار، ويبلغ عدد الوحدات السكنية المقترح إعادة تسكينها بالشوارع الثلاثة 789 وحدة، فيما يبلغ عدد المحلات المقترح إعادة تسكينها أو تعويضها 350 محلا، كما عرض اللواء أحمد راشد المقترحات الثلاثة لتطوير منطقة إمبابة القديمة.