الاكتئاب هو اضطراب شديد في الحالة المزاجية وله علاقة بالعديد من المؤثرات والتي يكون لها.. المزيد

النفسية,الحزن

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 16:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الاكتئاب المفاجئ.. أسبابه وكيفية التخلص منه

الاكتئاب
الاكتئاب

الاكتئاب هو اضطراب شديد في الحالة المزاجية، وله علاقة بالعديد من المؤثرات، والتي يكون لها ارتباط بالتفكير والمشاعر وأداء النشاط اليومي، مثل النوم، العمل، تناول الطعام، وهناك اختلاف كبير بين الحزن والاكتئاب؛ فالأول طبيعي يمر به الإنسان خلال أوقات معينة بالحياة، ويُساهم البكاء في تخفيفه، وهو بذلك يختلف عن الاكتئاب الذي يستمر لفترة طويلة، وتكون له نتائج سلبية على حياة الشخص المهنية والعملية.



أسباب الاكتئاب المفاجئ

التغيرات الهرمونية

تُعد أحد أسباب الاكتئاب المفاجئ عند الإنسان خاصة عند المرأة، والتي تحدث نتيجةً للحمل أو بعد الولادة أو عند انقطاع الطمث، وقد تُسبب مشاكل الغدة الدرقية تغيرًا في الهرمونات.

الإصابة بالأمراض الخطيرة

الصحة النفسية ترتبط بالصحة البدنية للشخص، ويظهر ذلك من خلال الإجهاد الناتج عن الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب التاجية، والسرطان، أو عن طريق ارتباط الأمراض الجسدية بظهور بعض أعراض الاكتئاب أو المُسببة للاكتئاب؛ فقد يؤدي قصور الغدة الدرقية الناتج عن اضطراب الجهاز المناعي أو تلف الغدة النخامية إلى الشعور بالتعب الشديد، وانعدام الرغبة الجنسية اللذين بدورهما يؤديان يزيدان فرصة الإصابة بالاكتئاب.

الأدوية والكحول

هناك علاقة تبادلية بين تناول بعض الأدوية أو الكحول والاكتئاب، ويوصى بالامتناع عن أخذ أي دواء يُباع على أساس أنه وصفة طبية دون استشارة الطبيب، فهو الوحيد القادر على تحديد الفوائد المتوقعة مقابل الآثار الجانبية المحتملة، وبناء على ذلك يُقرر الطبيب المختص استمرارية الشخص بأخذ الدواء أو توقفه.

التعرض لصدمة في مرحلة الطفولة

الصدمات النفسية خلال مرحلة الطفولة، مثل وفاة الوالدين، أو التعرض للاعتداء الجسدي أو الجنسي يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب في المراحل العمرية اللاحقة، الباحثون أكدوا أن الصدمة المبكرة ترتبط بحدوث تغيّرات طفيفة في وظائف المخ المسؤولة بدورها عن حدوث أعراض الاكتئاب والقلق.

نصائح للتعامل مع الاكتئاب

تقسيم وجبات الطعام إلى عدة وجبات صغيرة، والحرص قدر الإمكان على عدم تخطي تناول أي وجبة، حتى لا تزداد أعراض الاكتئاب لأن عدم تناول الطعام لفترة طويلة يسبب الشعور بالتهيج والتعب، واحذر الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسكر، وتجنب الإكثار من تناولها؛ فقد وجد أن هذه الأطعمة ترتبط بتغير المزاج.

وتُعزز أشعة الشمس إفراز السيروتونين، والذي بدوره يُحسّن المزاج، لذلك يُنصح بالتعرض للشمس لما يقارب 15 دقيقة خلال النهار، وكذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، كالمشي، والسباحة، ورفع الأثقال.