كشفت شبكة إذاعية إسبانية تفاصيل جديدة ومفاجأة تخص عقد اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة.. المزيد

برشلونة

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 02:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تسريب عقده.. تكذيب بيان الليجا وإنصاف ميسي على برشلونة

ميسي
ميسي

كشفت شبكة إذاعية إسبانية تفاصيل جديدة تخص عقد اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة بالإسباني، والتي تنصفه على ناديه وعلى رابطة الدوري الإسباني "ليجا"، والتي أصدرت بيانًا، اليوم الأحد، أعلنت رسميًا مساندتها للبارسا في أزمته مع ميسي بعدما قرر فسخ تعاقده من جانب واحد، مستغلًا البند الذي يتيح له الحق في ذلك دون دفع الشرط الجزائي في نهاية كل موسم.



وأوضحت شبكة أوندا سيرو الإذاعية الإسبانية، مساء اليوم الأحد، أنها قامت بفحص عقد ليونيل ميسي مع برشلونة ولم يوجد به أي تاريخ تم تحديده للاعب من أجل أن يخبر فيه ناديه بالرحيل عن صفوف الفريق أو الاستمرار داخل النادي.

وأضافت الشبكة الإسبانية، أن عقد ميسي مع برشلونة، بالفعل يوجد فيه بند محدد فيه موعد إعلان ميسي رغبته سواءً بالاستمرار أو الرحيل عن النادي في نهاية الموسم.

واختتمت بأن الموسم ينتهي رسميًا في شهر أغسطس طبقًا للاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي مد الموسم بسبب تفشي جائحة كورونا، وأوقفت النشاط الكروي في معظم بلدان العالم لقرابة الأربعة أشهر، ما يعني أن ميسي يستطع الرحيل مجانًا لأي فريق خلال الوقت الحالي.

وكان ميسي، قد تغيب عن الاختبارات الطبية التي أجراها نادي برشلونة صباح اليوم من أجل الكشف الطبي عن الإصابات المختلفة وإصابات فيروس كورونا المستجد، بحسب بروتوكول رابطة الدوري الإسباني من أجل الاستعداد لانطلاقة الموسم الجديد.

ويأتي غياب ميسي عن الاختبارات كتصعيد جديد في أزمة اللاعب مع إدارة ناديه، حيث قرر نجم برشلونة عدم تراجعه عن قراره بالرحيل عن النادي، حيث يتمسك بفسخ عقده مع البارسا من جانب واحد دون دفع الشرط الجزائي في عقده.

وكانت رابطة الدوري الإسباني، قد أصدرت بيانًا ساندت فيه إدارة نادي برشلونة في أزمتها مع ليونيل ميسي، والذي جاء فيه: "فيما يتعلق بالتفسيرات المختلفة، والتي يتناقض بعضها بالآخر، والتي نشرت خلال الأيام الأخيرة في وسائل الإعلام العالمية المختلفة، والتي تتعلق بالوضع التعاقد للاعب ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة مع إدارة ناديه، ويرى الليجا أنه من المناسب إعلان بعض التوضيحات، والتي تتعلق بعقد اللاعب مع إدارة نادي برشلونة".

وأضافت: "العقد ساري المفعول حاليًا ويحتوي على بند إنهاء التعاقد، إلا أن هذا البند الذي يريد ميسي تطبيقه على هذه الحالة والتي يقرر فيها الأرجنتيني الحث على الإنهاء المبكر للعقد من جانب واحد، والذي يأتيي في العقد وفقًا للمادة 16 من المرسوم الملكي 1006/1985، من خلال الذي ينظم علاقة العمل الخاصة للرياضيين المحترفين".

واختتمت الرابطة بيانها: "امتثالًا للوائح المعمول بها، واتباع الإجراء المتبع في هذه الحالات، لن يقوم رابطة الدوري الإسباني بتنفيذ عملية فسخ التعاقد التي يرغب فيها اللاعب ورفع اسمه من قائمة ناديه ما لم ييدفع المبلغ المذكور في التعاقد".