اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمهندس محمد يحيى زكي

قناة السويس,المنطقة الاقتصادية

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 20:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

توجيه جديد من السيسي لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

السيسي خلال الاجتماع
السيسي خلال الاجتماع

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس محمد يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك حسبما صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.



وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض "الموقف التنفيذي لنشاط المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومتابعة التعاقدات الجارية بالنسبة للقطاعات الاستثمارية المستهدفة بالمناطق الصناعية والموانئ". 

وعرض المهندس محمد يحيى زكي، الموقف التشغيلي للشركات العاملة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، خاصة موانئ شرق وغرب بورسعيد والعين السخنة والأدبية، إلى جانب استعراض الموقف المالي للهيئة وقائمة التدفقات النقدية المتوقعة خلال العام المالي الجاري، وكذلك المشروعات الاستثمارية سواء المستقبلية المخططة أو الجاري تنفيذها.

ووجه الرئيس، في هذا الإطار بتركيز نشاط المناطق الصناعية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على توطين الصناعة ومنح أولوية لإنتاج السلع والمنتجات التي يتم حالياً استيرادها من الخارج، خاصةً تلك التي تدخل في مكونات الإنتاج، بهدف تخفيض حجم الاستيراد، على أن تقوم الهيئة بالتنسيق مع الجهات المختصة بإعداد قاعدة بيانات متكاملة باحتياجات السوق المحلي لبلورة المشروعات المستهدفة في هذا الصدد بناء على تلك الاحتياجات، فضلا عن استشراف فرص تعظيم الاستيراد.

وفي سياق آخر ، قال الرئيس السيسي، أمس السبت خلال افتتاح مجموعة من المشروعات القومية بالإسكندرية، إن مخالفات البناء التي حدثت في الماضي، نتيجة إهمال المحافظين والمسئولين السابقين، تتحملها الدولة وليس الشعب المصري، مضيفصا: “الدولة لم تتخذ إجراءات حادة ضد المعتدين على الأراضي الزراعية وأصحاب مخالفات البناء، دون إنذار، حيث تم الإعلان منذ 3 سنوات”.

وأضاف الرئيس خلال كلمته، أن الدولة المصرية تسعى لتنظيم عملية البناء، لافتا إلى أن التصالح فى مخالفات البناء وصل إلى 10% وفى المقابل كان التعدي أكبر من هذا الرقم.

وأكد الرئيس  السيسي أن هذا الأمر مسؤولية الجميع، وأن التعدي على الأراضي ليس من مصلحة الأجيال القادمة، مطالبا رئيس الوزراء بالتحرك سريعا مع المواطنين لتنظيم ملف التصالح فى مخالفات البناء.

وأوضح “السيسي” أن هناك 700 ألف مخالفة بناء وتعدٍ على الأراضي تؤثر على الدولة المصرية، متابعا: "هتكلم فى كل حاجة تمس مصر ومستقبلها ولن أبيع الوهم للناس تحت اعتبار الحفاظ على الشعبية، وكل عمل صالح هنعمله لأجل خاطر بلدنا".