هو كاتب وممثل ومخرج واقتحم عالم الفن بعد أن ترك الطب البيطري لأجل الفن لتكون بدايته من خلال تأليف فيلم تيت

السيد بدير

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 23:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الفنان السيد بدير.. نجله اُغتيل على يد الموساد والآخر "بطل أكتوبر"

السيد بدير
السيد بدير

هو كاتب وممثل ومخرج، واقتحم عالم الفن بعد أن ترك الطب البيطري لأجل الفن، لتكون بدايته من خلال تأليف  فيلم "تيتاوونج" عام 1937، إنه السيد بدير، الذي بدأ مشواره الفني قبل هذا الفيلم بتأليف عدد من المسرحيات، مثل "الناس مقامات" و مرافعات عائلية"، ولكنها لم تنل شهرة واسعة.



السيد بدير والسينما

شارك السيد بدير في عدد من الأعمال السينمائية وكان منها "وحيدة" عام 1944، ثم شارك في فيلم "السوق السوداء" في عام 1945، وتوالت بعدها الأعمال السينمائية ومنها أفلام "الماضي المجهول" و"النائب العام"، إلا أن شهرته الحقيقية تحققت عند قيامه بدور "عبد الموجود ابن عبد الرحيم كبير الرحيمية قبلي".

الكتابة في حياة السيد بدير

وعلى مستوى آخر قدم السيد بدير عددًا من الأعمال السينمائية والمؤلفات والتي كان منها "لك يوم يا ظالم" و"شم النسيم" و"زمن العجايب" و"ريا وسكينة" و"بائعة الخبز" و"قلوب الناس" و"الوحش" و"القلب له أحكام" و"رصيف نمرة 5" و"الوسادة الخالية" و"غصن الزيتون" وكانت آخر الأعمال التي قام بكتابتها "الجنة تحت قدميها" عام 1978.

وآخر المسرحيات التي قام بكتابتها هي مسرحية "عائلة سعيدة جدًا" عام 1985، والتي شارك في بطولتها أمين الهنيدي و زبيدة ثروت والمنتصر بالله وأمال الشريف ومن إخراج السيد بدير.

الإخراج في حياة السيد بدير

كان السيد بدير من الفنانين مكتملي الموهبة ليكمل التأليف والتمثيل، بالإخراج والتي كان منها أعمال من تأليفه وأعمال آخرى لا وكان من الأفلام التي قام بإخراجها هي "الثلاثة يحبونها" و"أرملة ليلة الزفاف" ليصل عدد الأعمال التي قام بإخراجها هي 40 عمل.

السيد بدير وحياته الشخصية

تزوج السيد بدير مرتين إحداهما من ابنة عمه التي أنجب منها 5 أبناء، وكان منهم العالم سعيد بدير، وهو عالم مصري تخصص في مجال الاتصال بالأقمار الصناعية والمركبات الفضائية خارج الغلاف الجوي.

وتوفى ابن الفنان السيد بدير في حادث اغتيال من الموساد الاسرائيلي.

أما الزيجة الثانية فكانت من المطربة شريفة فاضل، والتي أنجب منها ولدين أيضًا وهما سامي سيد واستشهد سامي في حرب أكتوبر 73، وهو الذي غنت له الفنانة شريفة فاضل أغنية " أم البطل".