تلقت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي تقريرا حول إعادة فتح الحضانات مع تطبيق الإجراءات.. المزيد

التضامن الاجتماعي,كورونا,الحضانات,فتح الحضانات

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 22:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التزموا بتطبيق الإجراءات الاحترازية..

التضامن: إعادة فتح 1052 حضانة في 26 محافظة

وزيرة التضامن
وزيرة التضامن

تلقت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، اليوم السبت، تقريرًا حول إعادة فتح الحضانات مع تطبيق الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الوزارة، وكشف التقرير أن عدد الحضانات التي تم إعادة فتحها حتي الآن بلغ 1052 حضانة في 26 محافظة.



وتضمن التقرير مؤشرات التزام الحضانات بالإجراءات الاحترازية، وتخطت نسبته 98% على مستوى كل المحافظات، وأشار التقرير إلى أنه لم يتم غلق سوى 4 حضانات؛ فقط اثنتين بمحافظة البحر الأحمر وواحدة بالقليوبية وحضانة بمحافظة بني سيويف.

وأوضح التقرير، أنه تم تكليف 31 فريقًا من الإدارات المختلفة بالوزارة لإعداد تقارير المتابعة والتفتيش على الحضانات لضمان الالتزام بشروط إعادة التشغيل، وذلك بعد تنفيذ الوزارة 3 دورات تدريبية عبر تطبيقات التواصل الإلكتروني لكل مديري إدارات الأسرة والطفولة على مستوى الجمهورية، وعدد من العاملين بالإدارات المختلفة لتأهيل المراقبين على فتح الحضانات، وتوحيد معايير الإشراف والتقييم.

شروط فتح الحضانات

ويشار إلى أن شروط إعادة فتح الحضانات تتضمن وجود شخص مؤهل ومدرب على أساليب مكافحة العدوى، وتخفيض عدد الأطفال حسب السعة الاستيعابية طبقًا لما ورد بالترخيص لـ80% فقط؛ حفاظًا على التباعد الاجتماعي، والتزام الحضانة بتوفير كاشف حراري عن بعد ويتم قياس درجة حرارة العاملين والأطفال بالحضانة يومياً، وعدم دخول أي فرد تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ومنع استخدام الألعاب المصنوعة من الأقمشة وأوراق التلوين.

كما شملت الإجراءات،منع استقبال الزائرين أو الأهالي داخل الحضانة، وضرورة التزام العاملين بارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل مستمر للأطفال والعاملين، والسماح للطفل بالدخول بحقيبة جلد بها أدوات نظافة شخصية (مناديل ومطهر وفوطة وصابون)، والحد من الأنشطة التي تتطلب مشاركة مجموعات كبيرة من الأطفال.

وتضمنت الإجراءات أيضًا، ضرورة تخصيص غرفة للعزل الطبي في حالة حدوث أي إصابة للعاملين أو الأطفال لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة، وفي حالة ظهور أي حالة في الحضانة يتم إخلاؤها وتعقيمها وغلقها لمدة أسبوع على الأقل ومتابعة المخالطين للتأكد من عدم ظهور أي أعراض الإصابة بالعدوى ويتم فحص جميع العاملين بالحضانة وعمل تحليل صورة دم كاملة للعاملين قبل إعادة فتح الحضانة، فيما يراعى عدم حضور الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة أو أمراض ضعف المناعة ووضع سياسة للإجازات المرضية للعاملين القائمين.