في نبأ صادم لمتابعي الشأن الليبي قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا إيقاف وزير الداخلية في حكوم

وزير الداخلية الليبي

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 08:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضربة لتركيا.. إيقاف فتحي باشاغا وإحالته للتحقيق.. ومتظاهرون يحتفلون بالميادين

فتحي باشاغا
فتحي باشاغا

في نبأ صادم لمتابعي الشأن الليبي، قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا إيقاف وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا وإحالته للتحقيق، وجاء في بيان المجلس الرئاسي: "يوقف وزير الداخلية المفوض السيد فتحي علي باشاغا احتياطيا عن العمل ومثوله للتحقيق الإداري أمام المجلس الرئاسي خلال أجل أقصاه 72 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار".

وأضاف المجلس الرئاسي أن أي تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين يشملها التحقيق، كما تم تكليف وكيل وزارة الداخلية خالد أحمد التيجاني بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

وأشار البيان إلى أن التحقيق مع الوزير يتم بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها" في طرابلس ومدن أخرى خلال الأسبوع الماضي.

وعقب قرار المجلس الرئاسي، تظاهر عدد كبير من مؤيدي السراج في كافة الميادين، فيما حذر محللون سياسيون من اندلاع اشتباكات بين مؤيدي الجانبين.

جاء هذا القرار بعد زيارة فتحي باشاغا لتركيا منذ ساعات قليلة، حيث بحث تطورات الأوضاع مع خلوصي آكار وزير الدفاع التركي، ما يعد ضربة قاضية لتركيا.