جهاز المناعة معقد التركيب ويصل إلى مختلف أنحاء الجسم وظيفته الأساسية هي تقليل خطر الإصابة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 19:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمواجهة كورونا.. 5 أغذية لتنشيط جهاز المناعة

أغذية لتنشيط جهاز المناعة
أغذية لتنشيط جهاز المناعة

جهاز المناعة معقد التركيب ويصل إلى مختلف أنحاء الجسم، وظيفته الأساسية هي تقليل خطر الإصابة بالعدوى، ويحتوي جهاز المناعة على الأعضاء، والخلايا، والأنسجة، والبروتينات، التي تساهم معا في مقاومة الكائنات الممرضة المسببة للعدوى والأمراض، كالفيروسات، والبكتيريا، والأجسام الغريبة، ولتحسين أداء جهاز المناعة يمكنك تناول بعض الأطعمة التي تساعدك في ظل انتشار فيروس كورونا.

5 أغذية لتنشيط جهاز المناعة

الإصابة بالأمراض المُعدية تكون أكثر انتشارًا في الأماكن الفقيرة بسبب سوء التغذية، حيث هناك ارتباط بين التغذية السليمة وتحسين أداء جهاز المناعة، وخفض خطر تطور الأمراض أو التخفيف من أعراضها.

الأطعمة الغنيّة بفيتامين ج

فيتامين ج يعد مضاد أكسدة مرتفع التأثير، يقلل من الجذور الحرة في الجسم، ويدخل في العديد من العمليّات الحيويّة في الجسم والّتي يمكن أن تُساعد على تحسين تأثير جهاز المناعة، ويُفضل الحصول على فيتامين ج من مصادره باستمرار، فهو يُساعد على خفض خطر الإصابة ببعض السرطانات وأمراض القلب أو تأخير حدوثهما، كما له دور في المحافظة على الصحة مع التقدم بالسن.

من الأطعمة الغنية بفيتامين ج: الفواكه الحمضية، والطماطم، والبطاطا، والفراولة، والفلفل الرومي الأخضر والأحمر، والبروكلي، وكرنب بروكسل، والكيوي، وغيرها.

الثوم

يحتوي الثوم على مركب الأليسين، وهو مضاد حيوي قوي يفرز عند مضغ أو طحن حبة الثوم، وقد شاع استخدام الثوم كمضاد للبكتيريا، وعامل مضادّ للفطريّات، ومُعقم، بالإضافة إلى أنّه قد يساهم في تنشيط جهاز المناعة؛ لمساعدته على مقاومة بعض الفيروسات، والكائنات الحيّة الدقيقة.

الزنجبيل

أشارت دراسة نشرتها مجلّة International Journal of Preventive Medicine عام 2013 إلى أن الزنجبيل يساعد في تحسين نسبة كبيرة من الحالات الصحيّة المرضية؛ لخصائصه المناعية، والمضادة للالتهابات؛ وبالتالي فإنه قد يخفف آلام العضلات بعد ممارسة الرياضيّة الشديدة.

اللبن

مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition أكدت في دراسة لها عام 2000 أن زيادة استهلاك اللبن وبخاصة لدى الفئات التي تعاني من نقص المناعة، مثل؛ كبار السن قد ينشّط من الاستجابة المناعية لديهم، مما يرفع بدوره من مقاومة الجهاز المناعي للعديد من الأمراض كالعدوى، والربو، وغيرها.

اللوز

هو أحد المكسرات الغنية بالفيتامينات والدهون الصحية، فنصف كوب منه؛ أي ما يُقارب 46 حبة دون قشرها تحتوي على 100% من النسبة اليوميّة الموصى بها من فيتامين هـ، الذي يحافظ على صحة الجهاز المناعي ويقلل خطر الإصابة بنزلة البرد.

وفي دراسة نشرت في مجلة Immunology letters عام 2010 أكدت أن اللوز بقشره لديه تأثيرا مضادا للفيروسات كفيروس الهربس البسيط، ويُحسّن من المؤشرات المرتبطة بالمناعة، مثل؛ الإنترفيرون ألفا، والمرتبطة أيضا بالاستجابة المناعية.