تصدر اسم الفنان خالد صالح الكلمات الأكثر بحثا في موقع جوجل وذلك بعد تداول صور لابنته أثناء زفافها ليخرج شقي

أحمد خالد صالح,خالد صالح

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 13:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تداول صورة ابنته علي جوجل.. خالد صالح الذي هاجم الفاشية الدينية

خالد صالح
خالد صالح

تصدر اسم الفنان خالد صالح الكلمات الأكثر بحثًا في موقع جوجل، وذلك بعد تداول صور لابنته أثناء زفافها، ليخرج شقيقها الفنان أحمد خالد صالح نافيًا هذا الخبر بشكل قطعي، ولكن يظل في النهاية اسم الراحل خالد صالح متلألأ في سماء لتريند رغم الرحيل منذ سنوات.



خالد صالح فنان الشعب

 

كان الراحل خالد صالح حالة فنية خاصة بين جميع الفنانين رغم مشواره وعمره القصيرين داخل أروقة الوسط الفني، ولكنه استطاع من خلال هذه السنوات القليلة أن يخلق لذاته طريق يسير عليه ويلمع من خلاله، فوجدناه  إبراهيم في فيلم "أحلى الأوقات"، المواطن البسيط الذي يشغله أبناءه وأسرته، وهو الصديق في "ملاكي اسكندرية" والكوميدي في "خلي الدماغ صاحي" والفاسد في "تيتو" كلها أعمال استحوذ بها خالد صالح على قلوب المشاهدين.

خالد صالح ونضج الاختيار

 

بعد أعمال قليلة استطاع خالد صالح أن يكون نجم العمل وبطله وأن يكون له مشاهدين يتربعون لمشاهدته خصيصًا، فانتقى لهم ما يحترمهم به ويناسبه ويفخر به في تاريخه، و يدخل به عالم السياسة أيضًا الذي لم يخش يومًا من البوح برأيه فيها، فوجدناه في أشهر أدواره مع المخرج الراحل يوسف شاهين في "هي فوضى"، أمين الشرطة الفاسد الذي انقلبت عليه الأوضاع متنبئَا بثورة 25 يناير 2011،وشاركه في هذا العمل منة شلبي وهاله صدقي وهاله فاخر.

 

 

كما قدم دور رجل الحزب الوطني كمال الفولي، الفاسد الذي يقوم بتقسيم المقاعد البرلمانية في مجلس الشعب، ليكشف وجه آخر من أوجه الفساد في النظام الخاص بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في فليم "عمارة يعقوبيان" الذي شارك فيه مع نور الشريف وعادل إمام ويسرا وسعاد يونس ومن إخراج مروان حامد.

ليقدم من خلال هذه الأدوار صورة ابن النظام الذي خشي الكثيرين أن يقدموها على الشاشة.

خالد صالح يواجه الفاشية الدينية

 

واجه الراحل خالد صالح الفاشية الدينية على مدار سنوات مختلفة فكانت البداية مع مسلسل "الريان"، عام 2011، والتي كشف بها خالد صالح من خلال هذا الدور استغلال الفاشية الدينية للسيطرة على أموال الشعب ونهبها.

ثم قرر خالد صالح أن يقدم بصمته الأخيرة قبل وفاته من خلال فيلم "الجزيرة2"، الذي قدم من خلاله دور الداعشي الراغب في السيطرة على أحد الأماكن مستغلصا السلطة الدينية في تحقيق أغراضه الدنيوية ، وشاركه في هذا العمل أحمد السقا وهند صبري ومن إخراج شريف عرفة.