تنطلق اليوم احتجاجات في طرابلس يقودها شباب الحراك الليبي وذلك استمرارا للاحتجاجات التي اندلعت منذ أيام..المزيد

ليبيا

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 22:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شهود عيان لـ"اليوم الجديد": آليات عسكرية تتحرك صوب ميدان الشهداء

تظاهرات ليبيا
تظاهرات ليبيا

تنطلق اليوم احتجاجات في طرابلس، يقودها شباب الحراك الليبي، وذلك استمرارًا للاحتجاجات التي اندلعت منذ أيام ضمن دعوات لتجدد موجة الغضب غربي ليبيا، تحت عنوان "مليونية إسقاط السراج"، نظرًا لتردي الأوضاع المعيشية في البلاد والتي باتت تنتقل من سيء إلى الأسوأ وأصبحت الظروف الاقتصادية تشكّل عبئًا على المواطن الليبي.



وأكد شهود عيان في طرابلس، لـ "اليوم الجديد" أن المتظاهرين رأووا آليات عسكرية تابعة للميليشيات الموالية لحكومة السراج، وهي تتحرك صوب ميدان الشهداء، استعدادًا للاشتباك مع المتظاهرين، كما رصد شهود العيان مسلحون في العاصمة الليبية يحاوطون جميع أماكن التظاهرات، التي أعلن عنها شباب الحراك مساء أمس لتكون نقطة اندلاع التظاهرات الخاصة بمليونية إسقاط السراج.

وأوضح شهود العيان أن جميع أماكن التظاهرات تشهد انتشارًا مكثفًا لعربات الميليشيات، مؤكدين أن حكومة الوفاق وميليشياتها تستعد لاشتباك شديد بينها وبين المتظاهرين، فسبق وأن أطلقت الميليشيات منذ يومين تحذيرات عديدة للمتظاهرين قائلين إنهم لن يصمتوا أمام الاحتجاجات وسيواجهونها بكل قوة، فضلا عن اعتقال عدد من الشباب الذين كانوا يقودون هذه المسيرات.

من جانبه، أكد عدد من شباب الحراك لـ "اليوم الجديد" أن أشخاص من كتيبة "النواصي" التابعة لميليشيات الوفاق، خيروا المتظاهرين بين البقاء في منازلهم أو الموت في الميادين، مؤكدين أن الميليشيات تخشى تظاهرات اليوم الجمعة التي تسعى لإسقاط حكومة السراج، لما تحققه هذه الميليشيات من مكاسب عظيمة من ليبيا دون تعب أو رقيب عليها، حيث إنها مدعومة من الاحتلال التركي الذي يريد أن يوزع ثروات ليبيا وفقًا لما يرى.

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس  تظاهرات حاشدة احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتدنية، والانقطاع المتكرر للكهرباء، وعدم وجود مياه، وشح الوقود، رغم كونهم يعيشون في بلد من أكبر البلاد على مستوى العالم في إنتاج النفط، ورد فائز السراج في خطاب لهم بإجرائه تعديل وزاري لمحاربة الفساد، وهو المطلب الذي صاح به المتظاهرون في أول أيام التظاهرات، رافعين لافتات "نريد محاربة الفساد".

ويوم الأحد الماضي، أطلق مجهولون النار على المتظاهرين محدثين بين صفوف المتظاهرين عدة إصابات، حيث ساهم إطلاق النار في اشتعال المظاهرات بشدة وتصميم المتظاهرين على تنفيذ مطالبهم.