لقي ما لا يقل عن 13 شخصا مصرعهم في انفجار لغم أرضي بولاية ولاية قندهار جنوب أفغانستان..المزيد

انفجار,أفغانستان,طالبان,إرهاب,لغم,اخر اخبار العالم,بلاد بره

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 13:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتل 13 شخصًا في انفجار لغم أرضي بأفغانستان

انفجار لغم جنوب أفغانستان
انفجار لغم جنوب أفغانستان

لقي ما لا يقل عن 13 شخصًا مصرعهم، في انفجار لغم أرضي بولاية ولاية قندهار جنوب أفغانستان، حيث تسببت سيارتهم في انفجار اللغم، واتهمت السلطات الأفغانية حركة طالبان بالوقوف وراء الحادث، رغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.



انفجار لغم أرضي جنوب أفغانستان

صرح باهر أحمد أحمدي، المتحدث الرسمي بِاسم ولاية قندهار، بأن الانفجار وقع في منطقة سبين بولداك بإقليم قندهار، حيث كان الضحايا في طريقهم للسوق، حيث يتجمع مئات القرويين لحضور سوق نهاية الأسبوع لشراء متطالباتهم.

وقال المتحدث الرسمي بِاسم ولاية قندهار، اليوم الجمعة، إن القرويين تحطموا إلى أشلاء، ولم يتسن التعرف على هويتهم، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن انفجار اللغم، رغم تأكيد مقاتلي حركة طالبان استخدامهم للألغام الأرضية على جوانب الطريق؛ لمهاجمة قوات الأمن، لكن كثيرًا ما يتعرض المدنيين للإصابة والقتل بسبب هذه الألغام.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء، أنه في عام 2018 ، قُتل و أُصيب ما لا يقل عن 1415 مدنيًا أفغانيًا بسبب الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة، و شكل الأطفال ثلث إجمالي عدد الضحايا في ذلك العام، و 80٪ من هؤلاء الضحايا كانت بسبب الذخائر غير المنفجرة، وفقًا للإحصائيات لجنة الأمم المتحدة لمكافحة الألغام.

وفي سياق آخر، لقي 3 اشخاص حتفهم وأُصيب 41 آخرين في انفجار شاحنة ملغومة تابعة لحركة طالبان في أفغانستان، الثلاثاء الماضي، حيث شنت الحركة هجومًا على كوماندوز بالجيش الأفغاني، تزامنًا مع محادثات السلام المنعقدة في باكستان بين الولايات المتحدة الأمريكية وزعماء طالبان.

وأفادت وكالة رويترز للانباء، بأن الكثيرون من المواطنين الأفغان يعتبرون أن الأوضاع أصبحت أفضل بعد محادثات السلام، بما يضع نهاية للحرب في أفغانستان، إلا أن مستوى العنف ظل مرتفعًا في البلاد.

ونقلت رويترز تصريحات العديد من الدبلوماسين والمسؤولين، التي تؤكد أن العنف يقوض الثقة اللازمة لإجراء المحادثات.

ولفتت الوكالة الأجنبية، إلى أن الحكومة الأفغانية طالبت مرارًا وتكرارًا، بوقف إطلاق النار قبل بدء المفاوضات في العاصمة القطرية الدوحة، وهو ما رفضته حركة طالبان بصورة قاطعة.

من جانبه، قال طارق عريان، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الداخلية الأفغانية، إن حركة طالبان قتلت 88 مدنيًا خلال هجماتها على مدار الإسبوعين الماضيين.

وأضاف: نفذت طالبان 781 هجومًا ونشاطًا إرهابيًا في الأسبوعين الماضيين، مما أسفر عن إصابة 133.

وتابع: لقد نفذت حركة طالبان عددًا من هذه الأنشطة الإرهابية في 27 مقاطعة، وسجلت أعلى خسائر مدنية في إقليمي قندهار وغزنة.