أعلن شينزو آبي رئيس الوزراء الياياني استقالته لأسباب صحية مؤكدا استمراره في أداء مهام عمله..المزيد

اليابان,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,رئيس الوزراء الياباني,استقالة رئيس الوزراء الياباني,شينزو آبي,مرض رئيس الوزراء الياباني

السبت 26 سبتمبر 2020 - 10:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لأسباب صحية.. استقالة رئيس الوزراء الياباني

رئيس الوزراء الياباني
رئيس الوزراء الياباني

أعلن  شينزو آبي، رئيس الوزراء الياياني، استقالته، لأسباب صحية، مؤكدًا استمراره في أداء مهام عمله لحين تعيين رئيس جديد للحكومة، حيث يعد شينزو آبي، أطول رؤساء الوزراء خدمة في تاريخ اليابان، مشيرًا إلى أنه لم يرغب في إثارة المشاكل عبر استقالته بصورة مفاجأة، لكن حالته الصحية أصبحت معرضة لخطر التدهور.



استقالة رئيس الوزراء اليابني

وصرح شينزو آبي، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة اليابانية طوكيو، اليوم الجمعة، بأنه على الرغم من أنه لازال هناك عام كامل على فترة انتهاء ولايته الحالية كرئيس للوزراء، إلا أنه قرر التنحي عن منصبه؛ لوجود العديد من التحديات التي يجب مواجهتها.

وأفادت شبكة سي إن إن الأمريكي، بأن شينزو آبي، يعاني من مرض التهاب القولون، وهو مرض التهاب الأمعاء غير القابل للشفاء، والذي كان عامًلا في استقالته المفاجأة كرئيس للوزراء عام 2007، والتي أنهي بها فترة ولايته الأولى بعد ما يزيد قليلًا عن عام في منصبه.

وزراء شينزو آبي، الإثنين الماضي، مستشفى جامعة كيو في طوكيو، في ثاني زيارة له خلال إسبوع واحد، والتي استمرت لمدة 7 ساعات، بما أثار تساؤلات بشأن إمكانية بقاءه في منصبه حتى نهاية فترة ولايته.

وقال شينزو آبي، خلال المؤتمر الصحفي:" سيطرت على مرضي المزمن لما يقرب من ثماني سنوات، ومع ذلك أجريت فحصًا دوريًا، خلال العام الجاري، في شهر يونيو الماضي، ولازال المرض موجودًا".

وأضاف:"لقد أصدرت حكمًا بأنني لا يجب أن أواصل عملي كرئيس للوزراء، احتاج إلى محاربة المرض وأحتاج إلى العلاج".

من جانبه قال يوشيهيدي سوغا، المتحدث الرسمي بِاسم الحكومة اليابانية، خلال مؤتمر صجفي دوري، منتصف الأسبوع الماضس، إن رئيس الوزراء يجري فحوص طبية إضافية.

ورفض المتحدث الرسمي بِاسم الحكومة اليابانية، الإجابة على سؤال متعلق بإذا ما كان شينزو آبي يعاني من مرضًا معينًا، مؤكدًا أنه لم يلاحظ أي تغيرات في وضعه الصحي خلال لقاءاته اليومية معه.

وذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية، أنه بعد استقالة شينزو آبي عام 2007، أعيد انتخابه مرة آخرى عام 2012، وأصبح منذ ذلك الحين القوة المهيمنة في السياسة اليابانية، وحقق فوزًا ساحقًا في ولايته الثالثة عام 2017، كما فاز في ولايته الرابعة عام 2019، على الرغم من الفضائح المتعددة التي لحقت به، والتي أثرت سلبًا على شعبيته.