أكد الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة أن الدولة المصرية حددت خطة لل

الصحة,فيروس كورونا,اخبار مصر اليوم,عودة المدارس,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

السبت 26 سبتمبر 2020 - 04:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة توضح ضوابط عودة المدارس في زمن كورونا

المدارس
المدارس

أكد الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، أن الدولة المصرية حددت خطة للتعايش مع فيروس كورونا، وعودة الدراسة جزء من خطة التعايش، مؤكدا أن خطة عودة المدارس تضم العمل على رفع الوعي وترصد الأمراض والتهوية الجيدة، والتباعد، وقياس درجة حرارة الطلاب، والفصل بين بوابات الدخول وبوابات الخروج، وخروج "الفسحة" على مجموعتين حتى لا يحدث زحام.  



خطة الوعي لدى الطلاب

وأكد “عبد الفتاح” خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء dmc"، المذاع على فضائية "دي إم سي"، أنه توجد خطة لتوعية الطلاب مع بداية العام الدراسي، وأيضا لرفع الوعي للقائمين على العملية التعليمية،

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، أن هناك إجراءات وقائية بالمدارس تضم المأكولات والأنشطة والتباعد الاجتماعي، كما أن التوعية للطلاب تتم منذ طابور الصباح للوقاية من كورونا، وكذلك الأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات للطلاب بداية من سن العاشرة، والأقل يعتمد على التباعد الاجتماعي.

وأكد أن لمنع عدوى كورونا يجب الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وأن الشعب المصري أثبت أنه شعب ملتزم بصورة كبيرة، مؤكدًا أن دورة العدوى لا يمكن أن تنتهي إلا بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي.

وزيرة الصحة تتابع سير العمل بالمستشفيات

في سياق منفصل، واجتمعت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الخميس، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" مع مديري مستشفيات الحميات والصدر على مستوى محافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل في تلك المستشفيات ولكي تطمئن على توافر كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة لفيروس كورونا المستجد ومعايير مكافحة العدوى، وذلك في إطار حرصها على متابعة مستجدات وتطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول.

ومن جانبه أكد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت مديري المستشفيات باستمرار التواصل مع مديريات الصحة التابعة لها لضمان توافر مخزون كاف من المستلزمات الطبية والوقائية بشكل مستمر، لافتا إلى حرص الوزيرة على متابعة تقديم أفضل خدمة طبية لمصابى فيروس كورونا المستجد بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وتقديم العلاج.

ووجهت الوزيرة بتدريب كافة الأطقم الطبية على تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة من خلال إتاحة عدد من برامج التدريب والتقييم على الإنترنت، كما شددت على إجراءات التقصي والحصر لأسر المصابين بالفيروس والمشتبه بإصابتهم والمخالطين للحالات التي تم عزلها ومتابعة الحالة الصحية لهم بشكل دوري ومستمر.

وتواصل الوزيرة، وكلاء الوزارة ومديري مديريات الصحة ومديري المستشفيات على مستوى الجمهورية لمواجهة أي تحديات قد تعوق سير العمل، كما قدمت الشكر والدعم لهم لاستمرار النجاح والإنجاز الذي حققوه منذ بداية جائحة فيروس كورونا.