كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس عن اقتراب ظهور لقاح روسي ثان ضد فيروس كورونا حيث نقلت وكالة أ

بوتين,الرئيس الروسي,فلاديمير بوتين,فيروس كورونا,لقاح كورونا,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,ثاني لقاح روسي

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 09:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الرئيس الروسي يعلن عن ظهور ثان لقاح ضد فيروس كورونا

لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، عن اقتراب ظهور لقاح روسي ثان ضد فيروس كورونا، حيث نقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية عن بوتين حديثه خلال لقاء تلفزيوني: "سنحصل على لقاح آخر في شهر سبتمبر، وهو مقترح وتم بحثة ومسجل بواسطة معهد جامالي، الدواء الثاني" حسبما تم إبلاغي به" سيكون جاهزا في شهر سبتمبر، ويعمل عليه معهد مدنوفوسيبيرسك".



وأكد الرئيس الروسي أن المتخصصين في فيكتور سيصنعون منتجًا رائعًا سيساعد الناس بشكل كبير.

وأما عن سؤال ما إذا كان ينبغي توقع حدوث منافسة بين اللقاح الروسي الأول "سبوتنيك في"، الذي تم الكشف عنه في وقت سابق في أغسطس الجاري، ولقاح "فيكتور" الجديد، فقال: "أعتقد أنهما سيتنافسان على الأرجح، لأنه لا ينبغي أن يكون أي منهما أدنى من حيث السلامة والفعالية".

عدم مراعاة مصالح الآخرين سبب تفشي كورونا بالبلدان

وصرح بوتين بأن النزعة الفردية وعدم مراعاة مصالح الآخرين كانا سببين في انتشار فيروس كورونا في عدد من بلدان العالم، قائلا: "بالطبع، فإن النزعة الفردية وعدم الرغبة في مراعاة مصالح الأغلبية في المجتمع تؤدي إلى ما نراه في عدد من دول العالم، وهو تفشي المرض وعودته مرة أخرى".

ووجه بوتين حديثه إلى الشعب الروسي قائلا: "والآن، أود أن أتوجه إلى المواطنين وأطلب منهم، بغض النظر عما يكون هناك مع بعض المضايقات.. أرجو أن تتذكروا أن الفيروس لا يزال باقيا .. راعوا ذلك إن أمكن، واطلبوا منهم الالتزام بالتدابير التقييدية، التي يطلب المتخصصون الالتزام بها".

ابنة بوتين تتلقى اللقاح الروسي الأول المضاد لكورونا

وفي وقت سابق أعلن بوتين أن إحدى ابنتيه تلقت اللقاح الأول بالفعل وأنها بصحة جيدة، وظهرت في فيديو وهي تأخذ اللقاح بالفعل، غير أن هذه المحاولة أيضا باءت بالفشل إذا توالت ردود الفعل المشككة خاصة من جانب أمريكا.

وفي أول تعليق له على الإعلان الروسي، خرج الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في أمريكا، ليشكك في اللقاح الروسي، مشيرا إلى أنه لم يخضع لعاملين أساسيين في إنتاج أي لقاح وهما "الأمان والفاعلية".