يوافق يوم السبت المقبل 29 أغسطس اليوم العاشر من شهر محرم أي يوم عاشوراء..المزيد

دار الإفتاء,عاشوراء,سبب صيام يوم عاشوراء,موعد صيام عاشوراء 2020,لماذا سمي عاشوراء بهذا الإسم,سبب صيام يوم تاسوعاء,فضل صيام عاشوراء

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 17:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فضل صيام تاسوعاء وعاشوراء.. وما أسباب ذلك؟

 يوافق يوم السبت المقبل 29 أغسطس، اليوم العاشر من شهر محرم أي يوم عاشوراء، أما يوم الجمعة فهو التاسع من محرم، أو ما يُطلق عليه تاسوعاء، ويعتبر هذا هو اليوم الذي كان ينوي الرسولﷺ صيامه، لكنه توفى قبل ذلك.
 لذلك في التقرير التالي سوف نتعرف على فضل صيام هذا اليوم ولماذا نصومه، وحكم صيامه منفردا إذا جاء يوم سبت، ولماذا سمي بهذا الإسم؟، وما هو فضل صيام يوم تاسوعاء أيضا؟.

ما هو يوم عاشوراء

هو العاشر من شهر محرم الهجري من كل عام، وصيامه سنة، ويترتب على فعل صيامه تكفير ذنوب سنة قبله كما قال رسول الله  : «.. صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» (رواه مسلم 1162).

لماذا أطلق على يوم عاشوراء هذا الإسم

وفقا لمعاجم اللغة فإن عاشوراء يشير إلى اليوم العاشر من الشهر، لكن هناك من يقول أن الألف التي تلي حرف العين تمت إزالتها ليكتب «عشوراء»، لتمييز هذا اليوم لدى المسلمين عن عاشوراء الخاص باليهود.

فضل صيام يوم عاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء عظيما، وكان معروفا لدى الأنبياء، فقد صام موسى و نوح عليهما السلام هذا اليوم، حيث جاء عن أبى هريرة - رضى الله عنه - عن النبي ﷺ قال: «يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء، فصوموه أنتم»، وعن السيدة عائشة رضي الله عنها: «أن النبيﷺ كان يصوم عاشوراء» أخرجه مسلم في صحيحه.
فصيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب السنة التي قبله، فعن أبو قتادة رضي الله عنه، أن النبيﷺ قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وصيام يوم عاشوراء، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم.

لماذا نصوم يوم عاشوراء

كانت قريش تصوم يوم عاشوراء في الجاهلية، ويحتفلون ويكسون الكعبة، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: «كَانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ فِي الْجَاهِلِيَّةِوَكَانَ النَّبِيُّ ﷺ يَصُومُهُ» رواه البخاري. 
 أما سبب صيام قريش هذا اليوم، لأنهم كانوا يعتقدون أن قريشًا أذنبت ذنبًا في الجاهلية، وأرادوا التكفير عن ذنبهم، فقرّروا صيام يوم عاشوراء، فصاموه شكرًا لله على رفعه الذنب عنهم.
 
وسبب صيام المسلمين هذا اليوم فيرجع إلى أن الرسولﷺ وجد يهود المدينة يصومون هذا اليوم، وعندما سأل عن السبب قالوا: هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ؛ وَهُوَ يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ فِيهِ مُوسَى، وَأَغْرَقَ آلَ فِرْعَوْنَ، فَصَامَ مُوسَى شُكْرًا لِلَّهِ، فقال الرسول ﷺ: أَنَا أَوْلَى بِمُوسَى مِنْهُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، وقد أكد على صيامه لدرجة أنه أرسل غداة يوم عاشوراء إلى قرى الأنصار قائلا: "من أصبح مفطرًا فليتم بقية يومه، ومن أصبح صائمًا فليصم".

صيام عاشوراء هذا العام

قالت دار الافتاء عبر صفحتها على فيس بوك، أن يوم عاشوراء يواقق هذا العام يوم السبت، ويجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا دون صيام يوم قبله أو بعده، حيث يرى جمهور  العلماء  أنَّه يجوز صيام يوم السبت منفردًا إذا كان هناك سببٌ لهذا الصوم؛ وذلك كما إذا وافق يوم السبت عادةً للصائم؛ كمَنْ يصوم يومًا ويُفْطِر يومًا، أو إذا وافق يوم عرفة أو يوم عاشوراء، أو كان الصوم لقضاء ما على المسلم من رمضان مَثَلًا، أو إذا صام الشخص يوم قبل السبت أو يومًا بعده، ومن صام تاسوعاء وعاشوراء فصيامه صحيح ولا يلزمه يوم ثالث.

فضل صيام تاسوعاء

يأتي يوم تاسوعاء قبل يوم عاشوراء ويعتبر صيامه سنة أيضًا، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لَمَّا صام يوم عاشوراء قيل له: إن اليهود والنصارى تعظمه، فقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ»، قَالَ ابن عباس: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ. أخرجه مسلم في "صحيحه".

سبب صيام يوم تاسوعاء

قال العلماء أن السبب والحكمة من صيام يوم تاسوعاء قبل عاشوراء هو أن الهدف منه مخالفة اليهود في اقتصارهم على العاشر، والهدف أيضا وصل يوم عاشوراء بصوم، والاحتياط في صوم العاشر خشية نقص الهلال ووقوع غلط، فيكون التاسع في العدد هو العاشر في نفس الأمر.