تخيل نفسك أن تتعب قليلا ولا تدري هل أغمي عليك أو ما حدث بالظبط ولكنك تفتح عينيك لتجد نفسك داخ كيس الجثث ومن

أمريكا,الموت,دار الجنازات,أكياس الجثث,ديترويت

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

امرأة وجدت ميتة ثم استيقظت داخل كيس الجثث قبل تحنيطها بدقائق

تخيل نفسك أن تتعب قليلا، ولا تدري هل أغمي عليك أو ما حدث بالظبط، ولكنك تفتح عينيك لتجد نفسك داخ كيس الجثث ومن حولك على وشك تحنيطك، وهو الكابوس المرعب الذي عشاته الشابة تيمشا بوشامب، بعد أن وجدت نفسها داخل كيس الموتى بدار الجنازات، حيث كانت قد أعلنت وفاتها يوم الأحد الماضي.



ونقلت صحيفة The Guardian البريطانية، عن محامي الفتاة التي تبلغ من العمر 20 عاماً، أُعلنت وفاتها في منزلها في ضواحي ديترويت فتحت عينيها في إحدى دور دفن الموتى حيث كانوا على وشك تحنيط جثتها.

إذ قال المحامي جيفري فيجر، الذي استعانت به العائلة، لقناة WXYZ-TV: "كانوا سيبدؤون في إزالة السوائل والدماء من جسدها".

هيئة الحماية المدنية في مدينة ساوثفيلد أقرت بأنها واجهت مجموعة غريبة من الأحداث بدأت عندما اُستدعي الطاقم الطبي إلى منزل كان فيه الفتاة ولا تستجيب لأي مؤثرات، وحاوت هيئة المسعفين إنعاشها لمدة 30 دقيقة ولجأوا إلى طبيب الطوارئ، مضيفة أن الطبيب أعلن وفاة المريضة بناء على المعلومات الطبية الموجودة في مكان الحادث.

كما قال مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة أوكلاند إن الجثة يمكن تسليمها إلى الأسرة دون تشريحها، وفقاً لهيئة الحماية المدنية.

 الاكتشاف المرعب جاء بعد ذلك في دار James H Cole لدفن الموتى في ديترويت: وهو أن الفتاة كانت ما  تزال على قيد الحياة بعد أكثر من ساعة، والقائمون على الدار قالوا أن الموظفون أكدوا أنها كانت تتنفس واتصلوا بطاقم الطوارئ الطبي.

المتحدث باسم مركز ديترويت الطبي، بريان تيلور، قال إن تيمشا كانت في حالة حرجة مساء الإثنين كما قالت والدة تيمشا، إيريكا لاتيمور، لقناة WDIV-TV: "قلبي مكلوم، أعلن أحدهم وفاة ابنتي، وهي ما تزال حية".