أصدرت الحكومة السودانية بيانا عاجلا بشأن التطبيع مع إسرائيل عقب زيارة مايك بومبيو..المزيد

السودان,أمريكا,التطبيع,وزير الخارجية الأمريكي,مايك بومبيو,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,اخبار السودان,زيارة بومبيو للسودان,رئيس الوزراء السوداني,إسرائي,تطبيع السودان,عبد الله حمدوك

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 03:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السودان يصدر بيانًا عاجلًا بشأن التطبيع مع إسرائيل

وزير الخارجية الأمريكي ورئيس الوزراء السوداني
وزير الخارجية الأمريكي ورئيس الوزراء السوداني

أصدرت الحكومة السودانية بيانًا عاجلًا، بشأن التطبيع مع إسرائيل، عقب زيارة مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي للسودان، والتي جاءت عبر أول رحلة طيران مباشرة بين السودان والخرطوم دون توقف، في زيارة هي الأولى من نوعها لوزير خارجية أمريكي منذ عام 2004، ولمسؤول أمريكي بوجه عام منذ أكثر من عقد من الزمان.



السودان يحدد موقفه بشأن التطبيع مع إسرائيل

ذكر فيصل محمد، الناطق الرسمي بِاسم الحكومة السودانية، اليوم الثلاثاء، أن "رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك استقبل مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، الذي زار السودان ليوم واحد".

وقال في البيان:" وناقش اللقاء الأوضاع في السودان ومسار العملية الانتقالية والعلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي  رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب."، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية سونا.

وأفاد البيان، بأن" وزير الخارجية الأمريكي أكد، دعم الإدارة الأمريكية للعملية الانتقالية في السودان، كما أكد دعمهم لعملية السلام وجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور، وبقية المناطق المتأثرة بالنزاع، كما أبدى اهتماماً بإجراءات حماية المدنيين في دارفور في المرحلة القادمة."

وتابع:"وأكد رئيس الوزراء الدكتورعبدالله حمدوك لوزير الخارجية الأمريكي، أن الحكومة السودانية تولي موضوع حماية المدنيين في دارفور اهتمامًا كبيرًا، وقدم شرحًا لعملية إنشاء الآلية الأمنية لحماية المدنيين في دارفور."

وردًا على طلب مايك بومبيو الخاص بتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل، ذكر البيان أنه "حول الطلب الأمريكي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، أوضح رئيس الوزراء للوزير الأمريكي أن المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض، باجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولًا لقيام انتخابات حرة، ولا تملك الحكومة الانتقالية تفويضًا يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي."

ودعا رئيس الوزراء الإدارة الأمريكية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل. وفي الإسبوع الماضي، عقب اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، صرح المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية السودانية، بأن بلاده تطلع لإجراء اتفاق سلام خاص بها، فتم إعفاءه من مهام عمله مباشرة، وتنصل وزير الخارجية من تصريحاته، رغم تأكيد مسؤولين إسرائيلين أن السودان ربما يكون من أول الدول التي تحذو حذو الإمارات قريبًا.

من جهتها أكدت الخارجية الأمريكية، أن مايك بومبيو سيتوجه إلى البحرين عقب السودان؛ للقاء ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة، وسيتوجه بعد ذلك لأبوظبي؛ لإجراء محادثات مع نظيرة الإماراتي عبد الله بن زايد أل نهيان، بشأن اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، ومجموعة من القضايا الإقليمية الآخرى.